الرابطة المحمدية للعلماء

المغرب يعبر عن قلقه بسبب ما يتعرض له الرهينجيا

عبرت المملكة المغربية عن “بالغ قلقها وانشغالها” حيال ما تتعرض له الأقلية المسلمة من مواطني الرهينجيا في ميانمار من أعمال التقتيل والتهجير وانتهاك لحقوق الإنسان.

ودعت المملكة المغربية، في بيان أصدرته وزارة الشؤون الخارجية والتعاون، أخيرا، حكومة ميانمار إلى “التعاون مع المجتمع الدولي وتحمل المسؤولية لتوفير الحماية اللازمة لهذه الأقلية والحيلولة دون سقوط المزيد من الضحايا”، كما حثت دول الجوار على “القيام بمساعي لدى ميانمار لإيجاد حل للأزمة وتقديم المساعدات الإنسانية اللازمة للنازحين “معربة عن أملها في “أن تعمل ميانمار على اتخاذ خطوات في اتجاه تمتيع هذه الأقلية المسلمة بحقوق المواطنة الكاملة٬ وتحقيق المصالحة والتوافق الاجتماعي عن طريق الحوار”.

ويتعرض مسلمو (الرهينجيا) بإقليم أركان بميانمار منذ مدة إلى مجازر وحشية على يد الجماعات البوذية المتطرفة “الماغ” التي لا تتوانى في قتلهم وتدمير منازلهم وحرق ممتلكاتهم…

و م ع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق