الرابطة المحمدية للعلماء

المغرب يشارك في المجلس الإداري لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة من 20 إلى 22 فبراير بنيروبي

ينظم برنامج الأمم المتحدة للبيئة الدورة الاستثنائية بنيروبي ما بين 20 و22 فبراير المقبل ومنتدى وزاري دولي حول البيئةبمشاركة المغرب.

وعلم اليوم الخميس لدى البرنامج الأممي أن ممثلي أزيد من 100 بلد  من بينهم رؤساء دول  ووزراء البيئة  وعلماء مرموقين  وأرباب مقاولات وممثلين عن المجتمع المدني  سيتدارسون قضايا تتعلق بالسياسات الصاعدة حول محور “جدول أعمال البيئة في العالم: من ستوكهولم (1972) إلى ريو دي جانيرو (2012)”.

وسيكون هذا الاجتماع الأخير عالميا لوزراء البيئة قبل التئام مؤتمر الأمم المتحدة للتنمية المستدامة (ريو + 20 ) المقرر عقده في يونيو المقبل في البرازيل.

واحتفالا بذكراه ال 40 سينظم برنامج الأمم المتحدة للبيئة عدة تظاهرات منها على الخصوص إطلاق دراستين كبيرتين تحددان ” القضايا المستعصية والناشئة للبيئة العالمية” وكذا الإطلاق الرسمي بإفريقيا لÜ “السنة الدولية للأمم المتحدة للطاقات المستديمة للجميع”.

ويسعى المجلس الإداري لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة والمنتدى الوزاري العالمي حول البيئة إلى أن يكونا أصدقاء للبيئة بقدر الإمكان.

وسيتم تعويض انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري الناجمة عن سفر وإقامة المشاركين في نيروبي كما سيتم تقليص عدد النسخ الورقية من الوثائق الرسمية فضلا عن إطلاق حملات تحسيسية.

ويلتزم برنامج الأمم المتحدة  في إطار استراتيجية مناخ محايد بعقد “لقاءات خضراء” وذلك لضمان أن تعمل المنظمة على نحو مستدام.

ويمثل المغرب في كلتا التظاهرتين مدير الشراكة والاتصال والتعاون بوزارة الطاقة والمعادن والماء والبيئة السيد محمد بن يحيى ومسؤول التعاون المتعدد الأطراف بنفس الوزارة السيد رشيد فيرادي وسفير المغرب في نيروبي السيد عبد الاله بن ريان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق