الرابطة المحمدية للعلماء

المغرب يشارك في اللقاء الوزاري لمجموعة”خمسة زائد خمسة” بالجزائر

يعقد وزراء داخلية البلدان المغاربية الخمس، وبمشاركة دول أوروبية، بالجزائر وعلى مدى يومين، اجتماعا وزاريا يعرف باسم “خمسة زائد خمسة” والذي يعرف مشاركة فرنسا، إيطاليا، إسبانيا، البرتغال ومالطا، قصد بحث الوضع الأمني الراهن بمنطقة الساحل، في انتظار أن يعقد وزراء الداخلية المغاربيين اجتماعا آخر يوم 20 أبريل المقبل بالمغرب.

ويتدارس اللقاء التطورات الأخيرة المرتبطة بالتدخل العسكري الفرنسي في شمال مالي، والتحديات الأمنية المحدقة بالمنطقة المتعلقة بالإرهاب وتأمين الحدود ومحاربة العصابات التي تتاجر في المخدرات والبشر والسلاح.

وكان وزراء داخلية البلدان الخمس عقدوا اجتماعا تشاوريا، على هامش الدورة 30  لمجلس وزراء الداخلية العرب بالعاصمة السعودية الرياض، والذي عرف بحث عدد من القضايا الأمنية، وشارك في الاجتماع وزير الداخلية المغربي، امحند العنصر، ووزير الداخلية والجماعات المحلية، الجزائري، دحو ولد قابلية، وعاشور سليمان شوايل البرعصي، وزير الداخلية الليبي، ومحمد ولد ابيليل، وزير الداخلية الموريتاني، ونور الدين البحيري وزير العدل التونسي (سابقا)، إضافة إلى الحبيب بن يحيى، الأمين العام للإتحاد المغاربي.

ويشار إلى أن مجموعة “خمسة زائد خمسة” هي مجموعة دول غرب البحر الأبيض المتوسط، تعمل تحت غطاء الإتحاد الأوروبي وتهتم بمسائل الشراكة الاقتصادية، التنمية، الأمن في المنطقة وتنظيم الهجرة وقمع الهجرة الغير الشرعية. وتضم هذه المجموعة التي تسعى إلى تطوير العلاقات الاجتماعية والثقافية والتبادل العلمي والتكنولوجي بين أعضائها، خمس دول أوروبية هي إسبانيا وفرنسا وإيطاليا والبرتغال ومالطا، ودول اتحاد المغرب العربي الخمس وهي الجزائر وليبيا وتونس والمغرب وموريتانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق