الرابطة المحمدية للعلماء

المغرب يستعد لاستقبال مائتي جريح من غزة

جلالة الملك محمد السادس يعطي تعليماته السامية لاستقبال مائتي جريح فلسطيني بمستشفيين مغربيين

ذكر بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون أنه أمام العدد الكبير لضحايا العدوان الإسرائيلي ضد السكان الفلسطينيين بقطاع غزة، وبتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، عبرت المملكة المغربية عن استعدادها لكي تستقبل، على الفور، مائتي جريح من أجل تلقي الإسعافات والعلاجات بمستشفيين مغربيين متخصصين بالرباط، وهما المستشفى العسكري محمد الخامس والمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا.

وفي هذا الإطار، أعطى صاحب الجلالة  الملك محمد السادس تعليماته السامية لتعبئة المصالح المعنية من أجل توفير الطاقة الاستعابية اللازمة وأفضل الشروط لاستقبال الجرحى.

وأوضح نفس المصدر أنه في الظروف الراهنة، تم تحديد مجموعة أولى تضم 7 جرحى بهدف نقلهم في أقرب الآجال إلى المغرب.
وتندرج هذه الالتفاتة الملكية في إطار المبادرات الإنسانية المتواصلة لصاحب الجلالة أيده الله الرامية لمساعدة السكان الفلسطينيين في هذه اللحظات العصيبة والمأساوية.

 هذا وقد شارك السيد الطيب الفاسي الفهري وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي، الاثنين الماضي بمقر الأمم المتحدة بنيويورك، في سلسلة من اللقاءات التشاورية، وذلك في إطار التحرك الدبلوماسي العربي الرامي إلى تسريع المصادقة على قرار بمجلس الأمن، لوقف العدوان الإسرائيلي على غزة.

وشارك السيد الفاسي الفهري، بعد اجتماع للتنسيق بين البلدان العربية مع الوفد الوزاري المكلف من قبل المؤتمر الوزاري الأخير الذي عقد بالقاهرة، بشكل فعال في اللقاءات مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، ورئيس مجلس الأمن، وكذا مع الأعضاء الدائمين بالمجلس كل منهم على حدة، ثم مع الأعضاء العشرة الآخرين بهذه الهيئة.

وأضاف الفاسي الفهري في تصريح للصحافة عقب الاجتماع الوزاري لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، أن ” جلالة الملك يتابع عن كثب التطورات المأساوية في قطاع غزة منذ بدء إسرائيل لعملياتها العسكرية” ، مشيرا  إلى أن ” الاهتمام الذي يوليه جلالة الملك يقوم أولا على ضرورة احترام القانون الدولي، وإنهاء الاحتلال وبطبيعة الحال وضع حد في أقرب وقت ممكن، وأفضل الظروف الممكنة وبشكل عاجل، لمعاناة إخواننا الفلسطينيين في قطاع غزة”.

وتواصل المملكة المغربية، بصفتها رئيسا للمجموعة العربية لدى الأمم المتحدة وعضوا في مجموعة الاتصال لمبادرة السلام العربية، تحركها في مختلف الهيآت الدولية، ومن بينها منظمة الأمم المتحدة، قصد وضع حد للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وفي السياق ذاته ارتفعت حصيلة الشهداء الفلسطينيين جراء الحرب الإسرائيلية المتواصلة على قطاع غزة لليوم الثالث عشر على التوالي إلى أكثر من سبعمائة شهيد وإصابة أكثر من ثلاثة آلاف جريح، نصفهم من الأطفال والنساء.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق