الرابطة المحمدية للعلماء

المغرب وأوكرانيا يتباحثان تطوير البحث العلمي من خلال إحداث جامعة مشتركة

شكل التعاون العلمي بين المغرب وأوكرانيا٬ وخاصة ما يتعلق بإحداث جامعة مشتركة لتطوير البحث العلمي٬ محور المباحثات التي جمعت بالرباط٬ بين وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر٬ السيد لحسن الداودي ونظيره الأوكراني٬ دميترو طاباشنيك فولوديميروفيتش.

وقال الوزير الأوكراني٬ في تصريح للصحافة عقب هذا اللقاء٬ “لقد اتفقنا على تعزيز التعاون في مجال البحث العلمي٬ واقترح السيد الداودي في هذا الصدد أن نقوم بإنشاء جامعة مشتركة في المغرب في مجال البحث العلمي”.

ومن جهته٬ ركز السيد الداودي على الاهتمام الخاص الذي يوليه الجانب الأوكراني لتعزيز التعاون مع المغرب٬ خاصة بسبب الموقع الاستراتيجي للمملكة على الصعيد القاري.

وأشار إلى أن الجانب الأوكراني أعرب عن اهتمامه بالتعاون الثنائي في مجال البحث العلمي من خلال إنشاء جامعة مشتركة مع المغرب تكون قطبا في المنطقة”٬ معربا عن الأمل في تطور العلاقات العلمية مع أوكرانيا وتوسعها لتشمل مجالات أخرى٬ بما في ذلك القطاع الزراعي وأيضا غزو الفضاء.

يشار إلى أن مؤهلات أوكرانيا في مجال التنمية الاقتصادية تتميز بأهميتها في ميادين متنوعة كالصناعات الغذائية واستخراج المعادن وصناعة الفولاذ والهندسة المدنية الخاصة بالطيران وبإنتاج الآلات والمعدات الميكانيكية والإلكترونية والمواد الكيميائية.

وأكد المسؤولان المغربي والأوكراني٬ خلال هذا الاجتماع٬ على استعدادهما مواصلة الجهود من أجل إبرام اتفاق تعاون في مجال التعليم العالي والبحث العلمي.

ويروم هذا الاتفاق إلى وضع الأسس العامة للتعاون بين الوزارتين في مجالات التكوين والبحث وتبادل الطلاب والباحثين في مستوى الدكتوراه بين البلدين.

يذكر أن أوكرانيا تقدم سنويا 15 منحة دراسية للطلبة المغاربة٬ وأن اتفاقا للتعاون العلمي والثقافي يربط ما بين جامعة الحسن الثاني بالمحمدية والجامعة الوطنية تاراس اتشيفتشينكو لكييف.

كما أن حوالي ثلاثة آلاف طالب مغربي يتابعون دراساتهم حاليا بأوكرانيا٬ ويتم إخضاع الشواهد المحصل عليها بهذا البلد للمقتضيات القانونية والتنظيمية المتعلقة بشروط وإجراءات منح معادلات الشهادات بالتعليم العالي بالمغرب.

وكان يرافق السيد فولوديميروفيتش٬ خلال هذه الزيارة التي تعكس طموح البلدين لتعزيز التعاون بينهما في مجال التعليم العالي والبحث العلمي٬ رؤساء خمسة عشر جامعة أوكرانية.

و.م.ع

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق