الرابطة المحمدية للعلماء

المغرب ممثلا لإفريقيا بمجلس الأمن في لجنة دعم السلام

تم أخيرا اختيار المغرب كممثل لإفريقيا بمجلس الأمن في لجنة دعم السلام التابعة لمنظمة الأمم المتحدة لولاية مدتها سنة واحدة.

وأضاف مصدر من عين المكان، وفقا لما نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا الانضمام سيخول للمملكة مواصلة تموقعها كفاعل مرجعي في حفظ وتعزيز السلام بإفريقيا، في سياق الاهتمام المتجدد من قبل مجلس الأمن والجمعية العامة بموضوع الانتقال من حفظ السلام إلى تعزيزه.

وأكد مراقبون أن انضمام المغرب لهذه المفوضية الأممية سيدعم دوره كفاعل للسلام بالقارة٬ حيث ترأس مجموعة العمل في مجلس الأمن بشأن حفظ السلام.

وتعتبر مفوضية دعم السلام٬ التي جرى إحداثها سنة 2005، هيئة تابعة لمجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة، تتمثل مهمتها في دعم جهود السلام في البلدان الخارجة من النزاعات، من خلال بلورة وتنفيذ استراتيجيات متكاملة لتقويم هذه البلدان.

وبحثت هذه المفوضية٬ التي قامت بمبادرات لتعزيز السلم ببلدان أخرى عبر صندوق تعزيز السلام٬ الوضع القائم بستة بلدان إفريقية (ليبيريا، وسيراليون، وغينيا، وغينيا بيساو، وبوروندي٬ وجمهورية إفريقيا الوسطى).
ويعتبر المغرب ثاني مساهم إفريقي في صندوق دعم السلام٬ الذي يعد آلية تمويل خلاقة ورافعة سوسيو – اقتصادية حقيقية٬ حيث مكن من تمويل 193 مشروعا في 22 بلدا٬ ويتوخى بذلك تعزيز قدرات البلدان في مرحلة ما بعد النزاعات.

يذكر أن المغرب كان حصل على مقعد بهذه المفوضية، خلال الفترة ما بين 2009 – 2010. كما جرى اختيار كولومبيا٬ العضو الغير الدائم بمجلس الأمن كممثل لأمريكا اللاتينية بمفوضية تعزيز السلام.

عبد الرحمان الأشعاري

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق