الرابطة المحمدية للعلماء

المغرب.. لوحات من نور

 معرض لـ “سيرج بينا” بمعهد العالم العربي

يحتضن معهد العالم العربي بباريس في الفترة من فاتح أكتوبر إلى 30 نونبر المقبلين، معرضا فريدا من نوعه للرسام الفرنسي سيرج بينا، تحت عنوان “مغرب من نور”، يضم 80 لوحة أبدعها الفنان ضمن كتابيه “المغرب.. لوحات من نور” و”فاس مدينة النور”.

المعرض الذي سيقام على مساحة 600 متر مربع تتويجا لشغف كبير ونظرة تعبيرية للرسام سيرج بينا تجاه المغرب وفاس خصوصا، حسب فيليب بلوكان وفرانسواز بوريو، مؤسسي دار النشر (سيد) التي أصدرت ثمانية كتب فنية حول المغرب، من ضمنها الكتابان المشار اليهما.

ويرى فيليب وفرانسواز أن معرض “مغرب من نور” الذي يعقب معرضا آخر نظم في نونبر الأخير بمقر البنك المغربي للتجارة والصناعة بالدار البيضاء مصدر “سعادة كبرى” لهذا الرسام الذي ولد بالمغرب وولع بألوان وأضواء المملكة.

ويشتغل الرسام سيرج بينا، المزداد في 15 غشت 1956 بوجدة، والذي بدأ الرسم منذ سن 15 عاما، على الانطباعية الجديدة والتشخيصية. وهو يبدي إعجابا خاصا بأعمال فان غوغ وغوغان وسيزان ونيكولا دو ستايلوجاكسون بولوك.

وحصل الرسام على عدة تقديرات خصوصا من الولايات المتحدة واليابان وبلجيكا وفرنسا.

وتم منح نسخ فاخرة من كتابي “المغرب.. لوحات من نور”، و”فاس..مدينة النور”، الذين يضمان أزيد من مائة لوحة للرسام الفرنسي، لقصر الإيليزيه.

ومن المقرر أن يجري افتتاح معرض “مغرب من نور” بحضور وزيرة الثقافة الفرنسية، كريستين ألبانيل، ورئيس معهد العالم العربي دومينيك بوديس، وضيوف يمثلون 22 بلدا عربيا، أعضاء في المعهد ورؤساء كبريات المقاولات الفرنسية، خصوصا العاملة بالمغرب.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق