الرابطة المحمدية للعلماء

المغرب ضيف شرف المعرض الدولي للكتاب الإفريقي بلاس بالماس

يشارك المغرب، خلال الفترة الممتدة من 11 إلى 15 دجنبر، كضيف شرف للمعرض الدولي للكتاب الإفريقي، الذي ينظم بمدينة لاس بالماس بجزر الكناري.

وأفاد بلاغ لوزارة الثقافة أنه اعتبارا لما يستدعيه هذا التكريم من حضور ثقافي وازن وممثل لثراء الثقافة الوطنية٬ ستتميز المشاركة المغربية ببرنامج متكامل يفتتح بمعرض الكتاب المغربي، الذي يضم أكثر من 1000 عنوان في نسخ متعددة.

وستعقب الافتتاح ندوة حول “تحديات وآفاق نشر الكتاب بالمغرب” يشارك فيها الناشرون نادية السالمي وياسين الرتناني والطيب هابي٬ تليها مائدة مستديرة حول “الأدب في المغرب المعاصر” يسيرها الكاتب الإسباني خوان كارلوس دي سانشو رابيلو، ويشارك فيها كل من الشاعر عبد الرحمان الفاتحي والأستاذين الحسن بوتكة والعربي الحارثي.

ويوم غد ستلقي الباحثة نزهة بن الخياط مداخلة حول “القراءة والثقافة في المغرب المعاصر”٬ تليها مائدة مستديرة حول “اللغات الإفريقية” يسيرها الكاتب الإسباني خوسي لويس كوريرا٬ ويشارك فيها كل من الباحث رشيد بلباه من المغرب٬ والمترجم الإسباني غونزالو فرنانديز باريا٬ والناشر السينغالي عبد اللاي ديالو٬ والناشر المالي موسى كوناطي٬ والكاتب ووزير الصحة الموريتاني الأسبق، إيسلمو ولد عبد القادر.

ويوم 13 دجنبر٬ سيكون جمهور المعرض على موعد مع مائدة مستديرة حول “المغرب وجزر الكناري: مقاربات متقاطعة “يسيرها الكاتب الإسباني بيبي نارانخو٬ ويشارك فيها كل من أحمد صابر عميد الكلية بجامعة ابن زهر بأكادير٬ وحسن باكري أستاذ بكلية آداب أكادير٬ ولويس ألبرتو أنايا هيرنانديز٬ أستاذ التاريخ الحديث بجامعة لاس بالماس٬ والباحث الإسباني خوان مونتيرو غوميز.

ومساء 14 دجنبر٬ تنعقد مائدة مستديرة حول “ترجمة الأدب المغربي إلى الإسبانية” يسيرها الناقد والمترجم الإسباني ونسيسلاو كارلوس لوثانو٬ ويشارك فيها كل من العربي الحارثي، من كلية آداب الرباط٬ وعبد العالي الباروكي، الباحث بمعهد الدراسات الإسبانية البرتغالية٬ والمترجم الإسباني غونزالو فرنانديز باريا٬ وفرنسيسكو غارسيا موسكوسو، من قسم الدراسات العربية والإسلامية بالجامعة المستقلة لمدريد.

ويجري يوم 15 دجنبر٬ تنظيم لحظة تكريمية للكاتب والروائي عبد القادر الشاوي٬ بمشاركة كل من إبراهيم الخطيب والمترجم الإسباني غونزالو فرنانديز باريا٬ الذي كان قد نقل رواية “الساحة الشرفية” لعبد القادر الشاوي إلى الإسبانية٬ و فرنسيسكو غارسيا موسكوسو٬ الأستاذ بقسم الدراسات العربية والإسلامية بالجامعة المستقلة لمدريد.

ويتميز معرض الفنون التشكيلية٬ الموسوم بعنوان “ملامح” بحضور بعض أبرز الأعمال التي أغنت الفن المغربي٬ حيث ستعرض لوحات لعدد من الفنانين٬ من بينهم فريد بلكاهية٬ محمد بناني٬ كريم بناني٬ فؤاد بلامين٬ عبد الله الحريري٬ أحمد جاريد٬ بوشتى الحياني٬ عبد الكريم ربيع٬ محمد شبعة٬ ميلود لبيض٬ محمد المليحي٬ محمد نبيلي٬ عبد الرحمان الملياني٬ بوشعيب الهبولي٬ عبد الكريم الوزاني٬ ماحي بينبين٬ حسان بورقية٬ حسين الميلودي٬ عبد الحي الملاخ٬ حسن الكلاوي٬ أحلام مسفر٬ خليل لغريب٬ عزيز السيد٬ عيسى ايكن٬ عبد الرحمان رحول.

وبمناسبة المعرض٬ وبالإضافة إلى دليل المشاركة المغربية٬ أصدرت وزارة الثقافة كتابين ببليوغرافيين٬ يغطي الأول الكتابات المغربية التي تناولت إسبانيا، وقد أعدته مديرية الكتاب٬ ويهم الثاني الأعمال الأدبية المغربية المترجمة إلى الإسبانية٬ وقد أعده الباحث عبد العالي بروكي.

(و.م.ع)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق