الرابطة المحمدية للعلماء

المغرب حقق نسبة 95 في المائة من أهداف الألفية للتنمية

أكد الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة نجيب بوليف أن المغرب حقق 95 في المائة من أهداف الألفية للتنمية في بعض القطاعات.

وأوضح بوليف٬ في حوار نشرته صحيفة ” ليكونوميست” بداية الأسبوع الجاري٬ أنه بخصوص أهداف الألفية للتنمية الثمانية الرئيسية فإن المغرب قارب نسبة 95 في المائة من الانجاز في بعض القطاعات من بينها قطاع الصحة٬ مشيرا إلى أن هذه النسبة لم تتجاوز نسبة 60 في المائة بالنسبة لقطاعات أخرى.

وأضاف الوزير أن معدل التقدم الذي تحقق في خفض معدل الوفيات بين الأطفال الرضع والأمهات بلغ 100 في المائة، مؤكدا أن المغرب تجاوز منذ 2009-2010 المستوى الذي تم تحديده بخصوص هذا الهدف.

وأبرز٬ في السياق ذاته٬ أن نظام المساعدة الطبية (راميد) “يسير بطريقة أفضل مما كان متوقعا، خاصة على مستوى التسجيل وتوزيع البطاقات٬ موضحا أنه ربما سيتم تجاوز هدف تسجيل 8.5 مليون مستفيد بالرغم من بعض العقبات على مستوى الممارسة.

وقال إنه على مستوى التمدرس “كان الهدف هو تحقيق تقدم بنسبة 2 في المائة إلا أن هذه النسبة بلغت 2.9 في المائة في المتوسط”.

وبخصوص المرحلة الموالية من أهداف الألفية للتنمية٬ أبرز السيد بوليف أن أهمية تقليص الفوارق وتعزيز روح التضامن ستكون القاسم المشترك في أي عمل حكومي.

يذكر أن ندوة عقدت أخيرا حول إطلاق عملية المشاورات على مستوى الأمم المتحدة بالمغرب لتحديد أولويات التنمية في مرحلة ما بعد 2015، حول موضوع “أولويات التنمية بعد 2015: المغاربة يعبرون عن آرائهم حول المستقبل الذي نريده “.

وتهدف هذه المشاورات التي تنظم بمبادرة من الوزارة المكلفة بالشؤون العامة والحكامة ومكتب الأمم المتحدة في المغرب٬ إلى تشجيع النقاش بين الجهات المعنية بالمغرب وتجميع المساهمات والأفكار لوضع رؤية مشتركة وشاملة للمستقبل.

وستنظم المشاورات، التي انطلقت على الصعيد العالمي في أكتوبر الماضي٬ بالمغرب خلال شهر فبراير الجاري وستفضي إلى إعداد تقرير سيقدمه مكتب المنسق للأمم المتحدة المقيم في المغرب إلى مجموعة أمانة الأمم المتحدة للتنمية في مارس 2013 وتقديمها بعد ذلك إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة في نهاية هذه السنة.

(و.م.ع)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق