الرابطة المحمدية للعلماء

“المغرب العربي” يندد بالفلم المسيء ويرفض المساس بالرسل والأديان

ندد اتحاد المغرب العربي وبشدة بالفيلم المسيء للرسول محمد صلى الله عليه وسلم، الذي أثار استنكارا شعبيا عارما في الدول المغاربية والإسلامية أدى إلى سقوط عدد من الضحايا الأبرياء، رافضا في الوقت نفسه كل محاولات المساس بالرسل والأديان.

وأدانت الأمانة العامة للاتحاد في بيان “كل تشويه لصورة الرسول الأكرم (صلى الله عليه وسلم) مع التذكير بأن هذا العمل سبق وأن أدانته البلدان المغاربية بقوة”.

وقالت الأمانة أن “هذا الفيلم المشين هو تكرار لأعمال دأبت على انتهاك حرمة الدين الإسلامي والإساءة إلى رموزه وقيمه والتي تستفز مشاعر المسلمين من شأنها أن تثير التوترات والصراعات داخل المجتمعات خاصة في هذا الظرف الدقيق الذي تمر به كل الدول العربية والإسلامية”، حسب ما جاء في وكالة الأنباء الجزائرية.

وأكد أن هذه الأعمال المشينة قد تعيق الجهود المبذولة على المستوى الدولي من قبل المنظمات الإسلامية من أجل التعايش السلمي في إطار حوار الحضارات والديانات ودعوتها من خلال المؤتمرات الدولية إلى احترام كل الأديان والثقافات والتي هي عنصر من عناصر القيم الإسلامية المشتركة والعامل الأساسي للاستقرار والتعايش السلمي بين الشعوب.

وجدد البيان نبذ الاتحاد لكل أنواع العنف، داعيا أعضاءه إلى مواجهة هذه الأعمال المثيرة للفتن بالتضامن والتعاون مع المنظمات الدولية لتحصين الديانات بنشر تعاليم الدين الإسلامي السمحاء التي تدعو إلى التقارب بين كافة الشعوب وترفض التباغض الديني وتدعو إلى الإيمان بكل الرسل والأنبياء وتحرم كل مساس برموز ومقدسات كل الأديان.

وكالة الأنباء الإسلامية الدولية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق