الرابطة المحمدية للعلماء

المغربية حسناء خولالي تفوز في كوالامبور بالجائزة الأولى للمسابقة الدولية لتجويد القرآن

حازت المغربية حسناء خولالي (19 سنة) على الجائزة الأولى في الدورة ال54 للمسابقة الدولية للتجويد صنف النساء التي احتضنتها العاصمة الماليزية كوالالمبور¡ في حين احتل المغربي أحمد الخالدي المرتبة الرابعة ضمن صنف الرجال.
وتسلمت حسناء الخولالي¡ التي حصلت على مجموع 94 في المئة من الدرجة لدى لجنة التحكيم بعد ترتيلها لسورة الإسراء¡ أول أمس السبت¡ الجائزة شخصيا من ملكة ماليزيا.
وسبق للقارئة المغربية¡ التي تنحدر من مدينة الرباط¡ أن حازت على عدة جوائز وطنية في تجويد القرآن الكريم¡ حيث احتلت المرتبة الأولى في مسابقة التجويد التي نظمتها القناة الثانية سنة 2008¡ والمرتبة الثانية في فرع حفظ 5 أجزاء من القرآن الكريم بالطريقة المشرقية.
وكانت الجائزة الأولى للمسابقة الدولية للتجويد عن صنف الرجال من نصيب القارئ الماليزي الشاب محمد أنور غزالي (35 عاما) الذي قرأ سورة هود وحصل على 95,33 من الدرجة.

حازت المغربية حسناء خولالي (19 سنة) على الجائزة الأولى في الدورة ال54 للمسابقة الدولية للتجويد صنف النساء التي احتضنتها العاصمة الماليزية كوالالمبور¡ في حين احتل المغربي أحمد الخالدي المرتبة الرابعة ضمن صنف الرجال.

وتسلمت حسناء الخولالي¡ التي حصلت على مجموع 94 في المئة من الدرجة لدى لجنة التحكيم بعد ترتيلها لسورة الإسراء¡ أول أمس السبت¡ الجائزة شخصيا من ملكة ماليزيا.

وسبق للقارئة المغربية¡ التي تنحدر من مدينة الرباط¡ أن حازت على عدة جوائز وطنية في تجويد القرآن الكريم¡ حيث احتلت المرتبة الأولى في مسابقة التجويد التي نظمتها القناة الثانية سنة 2008¡ والمرتبة الثانية في فرع حفظ 5 أجزاء من القرآن الكريم بالطريقة المشرقية.

وكانت الجائزة الأولى للمسابقة الدولية للتجويد عن صنف الرجال من نصيب القارئ الماليزي الشاب محمد أنور غزالي (35 عاما) الذي قرأ سورة هود وحصل على 95,33 من الدرجة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق