الرابطة المحمدية للعلماء

المعمار المغربي الأصيل والمعاصر في معرض المصور الفنان الروسي فيتالي

افتتح مؤخرا بمدينة نوفوروسيسك الروسية (جنوب غرب) معرض خاص للفنان الروسي فيتالي لاتيشوف يستعرض خلاله صورا فوتوغرافية تمثل «شموخ» المعمار المغربي الأصيل والمعاصر وجوانب مجتمعية من المغرب. ويقدم الفنان الروسي فيتالي لاتيشوف، الذي زار المغرب في مناسبات عديدة، أهم المآثر التاريخية، التي تزخر بها مختلف المدن المغربية، كما خصص جناحا للمعمار المغربي الأصيل والمعاصر في مدينة الرباط وصورا من الحياة الاجتماعية للعاصمة.

كما أفرد فيتالي لاتيشوف موقعا خاصا في معرضه، الذي سيستمر إلى غاية فاتح مارس القادم، للمرأة المغربية في زيها التقليدي، الذي يمزج،حسب الفنان الروسي، بين التقاليد الأندلسية والامازيغية والعربية، إضافة إلى مظاهر خاصة تحكي عن انخراط المرأة المغربية في القطاعات الاقتصادية والاجتماعية.

وقال فيتالي لاتيشوف بالمناسبة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن تركيز معرضه على مختلف جوانب الحياة في المغرب والمواقع التاريخية والمآثر الحضارية، هو «محاولة لإبراز حضارة المغرب العريقة، التي تلتقي فيها عطاءات إنسانية منوعة ومتداخلة في الوقت ذاته، انطلقت منذ آلاف السنين ويختزلها المعمار المغربي المتعدد الأشكال وتقاليد المغاربة في الملبس والمأكل والحياة الاجتماعية».

وأضاف أن «الإطلاع على عمق حضارة المغرب يمنح المرء فكرة قريبة من المثالية عن حياة منطقة البحر الأبيض المتوسط والأندلس والعالم العربي وإفريقيا وتفعالاتها الاجتماعية والثقافية عبر قرون من الزمن، حافظت على توهجها ورونقها بفضل نبوغ المهندس المعماري والصانع التقليدي المغربي».

وأكد أن معرضه الفوتوغرافي «يعطي فكرة للمتتبعين الروس عن واقع وتاريخ المغرب في مختلف تجلياتهما ويطوي المسافات بين حضارتين لهما وقع خاص في تاريخ البشرية ويبرز جوانب فريدة من الجوانب المعمارية والثقافية للمغرب قل نظيرها في العالم».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق