مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراثشذور

المعارف التي تدور عليها العقيدة الإسلامية

يقول الشيخ أحمد زروق ـ رحمه الله ـ (899هـ): مدار العقيدة على ثلاثة معارف: معرفة المرسِل والمرسَل والمرسَل به.

• فمعرفة المرسِل بثلاثة أشياء: ما يجب له، وما يستحيل عليه، وما يجوز في حقه.

فالذي يجب له ثلاثة: الوجود المطلق، والكمال المطلق، والبقاء المطلق.

والذي يستحيل عليه ثلاثة: هي أضداد هذه، وهي: العدم أو تقييد الوجود، والنقص أو تقييد الكمال، والفناء أو تقييد البقاء.

والذي يجوز في حقه ثلاثة: إيجاد المعدوم الجائز، وإعدام الموجود الجائز، وإيقاع الخارق والمعتاد. من الخارق: بعث الرسل، وإنزال الكتب، ونحو ذلك.

• وأما معرفة المرسَل فثلاثة أيضا: ما يجب له، وهي ثلاثة: الصدق، والأمانة، وتبليغ الرسالة.

وما يستحيل عليه، وهي ثلاثة: الكذب، والخيانة، وعدم تبليغ الرسالة.

وما يجوز عليه، وهي ثلاثة: الأغراض إلا الفاسدة، والأعراض إلا القادحة، والأمراض إلا المنقصة.

• وأما المرسَل به فعلى ثلاثة أقسام: أمر، ونهي، وخبر. فالأمر: وجوبي وندبي. والنهي: تحريمي وتنزيهي.

والخبر على ثلاثة أقسام: خبر عن الدنيا وانقراضها، وخبر عن الآخرة ودوامها، وخبر عن الحقائق وتحقيقها، فالأول للاعتبار، والثاني للإيثار، والثالث لتحقيق الإيمان، وكل يجب التصديق به والعمل عليه.

ولهذه الجملة تفصيل يطول شرحه، من فتح عليه باب العلم أدركه، وإلا فهذا القدر كافٍ، وبالله سبحانه التوفيق.

المصدر: شرح المقدمة القرطبية ليحيى القرطبي (567هـ) للعلامة الزاهد أحمد زروق البرنسي (899ت): ص: 116-117، الطبعة الصادرة عن دار التراث ناشرون ـ الجزائر/ دار ابن حزم، الطبعة الأولى 1426هـ ـ2005م، بتحقيق: الدكتور أحسن زقّور.

انتقاء: د. مصطفى عكلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق