الرابطة المحمدية للعلماء

المركز الثقافي المغربي بنواكشوط يحتفي بالمرأة الموريتانية

يستهل المركز الثقافي المغربي بنواكشوط أنشطة موسمه الجديد، بإقامة معرض للفنون التشكيلية تحت عنوان “المرأة الموريتانية والفن التشكيلي” وذلك خلال الفترة ما بين خامس نونبر الجاري و20 منه.

ويمثل المعرض٬ الأول من نوعه في موريتانيا٬ والمنظم بتعاون مع اتحاد الفنانين التشكيليين الموريتانيين٬ رؤية فنية بأسلوب أنثوي٬ بمشاركة مجموعة من الفنانات التشكيليات الموريتانيات متعددات التخصص وينتمين إلى مختلف الشرائح الاجتماعية.

كما ينظم المركز محاضرتين الأولى يوم سابع نونبر في موضوع “الإساءة للمقدسات والمشاعر الدينية” يلقيها محمد ولد سيد أحمد القروي٬ مدير مساعد بوزارة العدل وأستاذ بكلية الحقوق بنواكشوط٬ والشيخ ولد الإمام ولد الزين٬ عضو المجلس الإسلامي الأعلى.

أما المحاضرة الثانية فستستضيفها قاعة الندوات بالمركز يوم 21 نونبر وتتناول موضوع “اتجاهات الشعر الموريتاني المعاصر٬ مساهمة في التصنيف المدرسي” وسيلقيها محمد الحسن ولد محمد المصطفى، أستاذ النقد الأدبي بجامعة نواكشوط.

وأطلق المركز مجموعة من الأنشطة والبرامج الإشعاعية التي دأب على تنظيمها سنويا٬ منها إعطاء دروس أسبوعية في العربية لغير الناطقين بها وفي الخط العربي والفن التشكيلي وتعليم القرآن، كما وضع رهن إشارة مرتاديه حواسيب موصولة بشبكة الأنترنت.

ويقوم المركز بإصدار كتيب شهري يرصد كل أنشطته من معارض للكتب والصناعة التقليدية المغربية والموريتانية وفن الطبخ المغربي والفنون التشكيلية والورشات من ترجمة للشعر الحساني إلى اللغة الفرنسية والتدريبات المسرحية ومحاضرات وندوات وعروض سينمائية.

ويتم توزيع هذا الكتيب الشهري على مختلف مديريات وزارة الثقافة والشباب والرياضة الموريتانية والمكتب الوطني للمتاحف والمستشارين الثقافيين بالسفارات المعتمدة لدى موريتانيا والمكتبات وكذا لدى بعض الفاعلين في الحقل الثقافي الموريتاني.

ميدل إيست أونلاين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق