الرابطة المحمدية للعلماء

المراهقون المدخنون أكثر عرضة للإصابة بالأزمات القلبية

دقت دراسة طبية أخيرا، ناقوس الخطر من أن المدخنين من المراهقين يصبحون الأكثر عرضة فى سن صغيرة لظهور أولى علامات إصابتهم بالأزمات القلبية وأمراض القلب والتي تبدأ مبكرا بينهم بالمقارنة بالمراهقين الذين لم يقدموا على هذه العادة المدمرة، وأشارت الأبحاث الطبية إلى أن الأطفال والمراهقين الذين يبدأون عادة التدخين فى سن ما بين الثامنة والعشرين سنة هم الأكثر إصابة بتلف فى الشرايين التاجية فى مراحل متقدمة من أعمارهم.

وكانت الأبحاث الطبية قد أجريت على أكثر من 238 من المراهقين حيث تم قياس كفاءة أوعيتهم الدموية وشرايينهم، ولوحظ أن 11% من المدخنين منهم عانوا من قصور فى كفاءة الشرايين والأوعية الدموية بالمقارنة بالمراهقين الذين لا يدخنون، طبقاً لما ورد بوكالة “أنباء الشرق الأوسط”.

محيط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق