الرابطة المحمدية للعلماء

المرأة العربية تطرق باب احتراف العالم الرقمي

المغرب غائب في إحصائيات استطلاع نوعي عن تفاعل المرأة مع الإنترنت

كشفت دراسة حديثة أن المرأة العربية تتمتّع بمهارة عالية في استخدام الانترنت، إذ تبيّن أن 71٪ من النساء اللواتي شملهن الاستطلاع منتسبات إلى إحدى الشبكات الاجتماعية على الإنترنت،  وتتواصل 66٪ منهن يومياً مع أصدقائهن من خلاله، بينما تمتلك 83٪ خدمة إنترنت في منازلهن، وتقضي 34٪ منهن ما لا يقل عن 10 ساعات أسبوعياً في استخدام شبكة الإنترنت، بينما تقوم 45٪ منهن بقراءة المقالات والمجلات الرقمية.

جاءت هذه النتائج بعد دراسة بادر بها موقع (anaZahra.com)، البوابة الإلكترونية الجديدة المخصصة للمرأة العربية المعاصرة، والتي من المقرر إطلاقها الشهر المقبل، بعد أن قامت شركة أبو ظبي للإعلام بتطويرها.

تم إعداد هذه الدراسة، التي أجريت من قبل “يو غوف سراج” خلال شهر أبريل الماضي، بهدف تقديم رؤية واضحة حول تطور توجهات المرأة العربية على الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط، وشملت العينة 1251 امرأة يمثّلن نساء المنطقة، من دول مجلس التعاون الخليجي (الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، والكويت، وسلطنة عُمان، وقطر، والبحرين) والمشرق العربي (الأردن، وسوريا، ولبنان) وشمال أفريقيا (مصر)، مع الغياب الملفت للمغرب.

وأصبحت شبكة الإنترنت باتت تحظى باهتمام متزايد من قبل المرأة في منطقة الشرق الأوسط، إذ تلجأ الغالبية العظمى من النساء العربيات إلى استخدام الإنترنت للتواصل الاجتماعي باعتبارها وسيلة إعلام رقمية تثقيفية وترفيهية. كما أظهرت الدراسة أن 34٪ من النساء اللواتي شملتهن الدراسة يقضين ما لا يقل عن 10 ساعات في الأسبوع لتصفح و زيارة المواقع (ولا يشمل هذا الوقت أغراض العمل أو التواصل عبر البريد الإلكتروني).

واحتلت لبنان مركز الصدارة، حيث خلصت الدراسة إلى أن 68٪ من النساء اللواتي شملهن الاستطلاع هناك يقضين أكثر من سبع ساعات أسبوعيا على الإنترنت، تليها الإمارات بنسبة 55٪، والكويت 53٪، ومصر 50٪، وقطر 47٪، والمملكة العربية السعودية والأردن 44٪، والبحرين 42٪، وسوريا 34٪، وجاءت سلطنة عُمان في المرتبة الأخيرة بنسبة 30٪.   

في هذا السياق، قال ريكي غاي، المدير التنفيذي لقسم الإعلام الرقمي في شركة أبو ظبي للإعلام “يشهد عالمنا تطوراً دائماً ومستمراً على صعيد التكنولوجيا الرقمية، ويقود هذا الأمر إلى إحداث تغييرات جذرية في عاداتنا اليومية، بدءاً بالتواصل الاجتماعي ووصولاً إلى الترفيه. وينطبق هذا بشكل خاص عندما يتعلق الأمر بالمرأة العربية المعاصرة، التي أصبحت أكثر اهتماماً بالفضاء الرقمي. ولا شكّ بأن الاتصالات الرقمية كفيلة بتلبية الاحتياجات الفريدة للجماهير، وتقدّم لهم عروضاً تجعلهم أكثر تعلقاً بها. ونعتقد بأن الوقت بات مناسباً لكي نوفر لنساء الشرق الأوسط مساحة تتيح لهن المشاركة والتواصل”.

وتسلط هذه الدراسة الضوء على الأنشطة المفضلة بالنسبة للمرأة العربية على الإنترنت، إذ اتّضح أن 37٪ من النساء اللواتي شملتهن الدراسة ناشطات على مواقع الشبكات الاجتماعية ويشاركن في المنتديات ومواقع التعارف ( فيسبوك، تويتر، هاي 5)، بينما تقوم ما نسبته 45٪ منهن بتصفح المجلات الرقمية.

كما توضح الدراسة نسبة حضور المرأة العربية في الشبكات الاجتماعية على الإنترنت، مع تصدّر موقع “فيسبوك” المركز الأول كموقع للتواصل الإجتماعي بين النساء العربيات، بنسبة 91٪ في لبنان، تليها مصر بنسبة 80٪، والإمارات 78٪، والأردن 70٪، والكويت وقطر 68٪، والبحرين 66٪، والسعودية 64٪، وسلطنة عُمان 55٪، وسوريا 45٪.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق