الرابطة المحمدية للعلماء

المجلس الوطني لحقوق الإنسان يشارك بجنيف في نقاش حول المقاولات وحقوق الإنسان

شارك المجلس الوطني لحقوق الإنسان، أمس الاثنين بجنيف، في ندوة حول موضوع “المقاولات وحقوق الإنسان”، أحد المواضيع المحورية في برنامج عمل الأمم المتحدة.

وتمحورت النقاشات التي تمت في إطار مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، حول تقرير قدم بهذا الشأن من قبل المنتدى الأممي حول المقاولات وحقوق الإنسان، بحضور السيدة هنو علالي، عضو المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

وفي هذا السياق، أبرزت السيدة علالي أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان يعمل من أجل ترسيخ مبادئ حقوق الإنسان في المقاولات باعتبارها مرجعية من أجل بلورة مخطط وطني في هذا المجال.

وأعلنت عن قرب تنظيم منتدى ثان حول موضوع المقاولات وحقوق الإنسان، مبرزة أن المجلس سينشر سلسلة من التوصيات حول فرص العمل المتاحة للأشخاص في وضعية صعبة وحول وضعية العاملات في القطاع الفلاحي.

وأشارت السيدة علالي إلى أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان يتطلع، علاوة على ذلك، إلى تنظيم أسبوع وطني حول القضاء عل ظاهرة تشغيل الأطفال بالمغرب.

ودعت إلى تعبئة هيئات الاستثمار الأجنبية من أجل تضمين المعايير المتعلقة بحقوق الإنسان في اتفاقيات التبادل الحر وكذا في عقود الاستثمار. كما دعت، من جهة أخرى، كل الفاعلين المعنيين إلى فتح نقاش حول هذا الموضوع خلال الدورة الثانية للمنتدى العالمي لحقوق الإنسان الذي سينعقد ما بين 27 و30 نونبر المقبل بمراكش.

وأطلق المجلس الوطني لحقوق الإنسان سنة 2012 نقاشا متعدد الأطراف حول موضوع المقاولات وحقوق الإنسان وهو مسار توج سنة بعد ذلك ببلورة إستراتيجية حول المناصفة بين الرجل والمرأة ومكافحة التمييز في التشغيل، وفرص العمل المتاحة للأشخاص المعاقين ومحاربة ظاهرة تشغيل الأطفال.

وذكرت أن المجلس قدم أيضا رأيه بشأن مشروع القانون المتعلق بخادمات البيوت، وأنجز دراسة حول ملاءمة القوانين والسياسات مع معايير منظمة العمل الدولية ذات الصلة، يضاف إلى ذلك دراستان حول شروط ظروف العاملات في القطاع الزراعي وحول فرص عمل الأشخاص في وضعية إعاقة.

وفي ما يتعلق بمسؤولية المقاولات، أبرزت السيدة علالي الشراكة التي أرساها المجلس مع التنظيمات المهنية وكذا معالجته كل الشكايات المتعلقة بأنشطة المقاولات.

يذكر أن النقاش داخل منتدى الأمم المتحدة حول المقاولات وحقوق الإنسان، سيتمحور حول عدد من المواضيع من ضمنها ولوج الضحايا إلى الطرق القضائية وغير القضائية ، وحالة مناضلي حقوق الإنسان في مواجهة انتهاكات الشركات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق