الرابطة المحمدية للعلماء

المجلس الوطني النمساوي يؤكد سلوك المغرب الطريق الصحيح لتنفيذ الإصلاحات الديمقراطية والاقتصادية

أكد نائب رئيس المجلس الوطني النمساوي (الغرفة السفلى للبرلمان) السيد كارلهينز كوبف، يوم الخميس بفيينا، أن المغرب سلك الطريق الصحيح لتنفيذ الإصلاحات الديمقراطية والاقتصادية التي مكنته من تجاوز جميع الصعوبات.

وأشاد نائب رئيس المجلس الوطني النمساوي، خلال استقباله وفدا يمثل مجلس المستشارين يقوده السيد محمد الشيخ بيد الله رئيس المجلس، بالتقدم الذي أحرزه المغرب الذي لا يزال يشكل نموذجا بالنسبة للمنطقة.

وقال “نتابع التطور الديمقراطي والإصلاحات الاقتصادية التي تقوم بها المملكة التي تظل في مأمن من الاضطرابات التي تعرفها بعض البلدان العربية”، مضيفا أن النمسا تتقاسم نفس مواقف المغرب المتعلقة بالسلام والأمن الإقليمي خاصة أن المملكة تعتبر بالنسبة لأوروبا أرضية نحو افريقيا.

ودعا في هذا الصدد إلى تعزيز الشراكة بين القطاع الخاص المغربي وقطاع الأعمال النمساوي وعقد لقاءات منتظمة سواء على المستوى الحكومي أو على مستوى مقاولات البلدين من أجل تحديد المشاريع التي يمكن أن تكون موضوع شراكة رابح-رابح بين الطرفين.

من جهته، دعا السيد بيد الله، إلى تبادل الزيارات بين الوفود الاقتصادية المغربية والنمساوية من أجل إقامة مشاريع اقتصادية مشتركة وعلى الخصوص في مجال الطاقات المتجددة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق