الرابطة المحمدية للعلماء

المؤتمر العالمي الثاني لمنظمة نصرة النبي صلى الله عليه وسلم

 الدعوة إلى وضع برنامج دائم لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم.

على إثر الحملة المقيتة التي استهدفت المس بالإسلام ومقدساته ورموزه من خلال شخص الرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وسلم، استضافت العاصمة البحرينية المنامة “المؤتمر العالمي الأول لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم”، الذي ما أن أوصى بإنشاء “منظمة عالمية لنصرة النبي”، حتى تعزز وجودها الرسمي، وتقرر أن تعقد مؤتمراتها بصورة شبه دورية تحت اسم “منظمة النصرة العالمية”.

وفي هذا الإطار انطلقت في الكويت الاثنين 3/11/08 فعاليات المؤتمر العالمي الثاني لمنظمة النصرة العالمية الذي ستمتد فعالياته على امتداد ثلاثة أيام تحت شعار “نحو نصرة دائمة” بتعاون مع وزارة الأوقاف الإسلامية.

وقد شارك في فعاليات هذا المؤتمر كل من مجمع الفقه الإسلامي، وجامعة الدول العربية، ورابطة العالم الإسلامي، إلى جانب اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا، والندوة العالمية للشباب الإسلامي فضلا عن الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي.

ومن أهم القضايا التي أثيرت في هذا المؤتمر التأكيد على ضرورة وضع برنامج دائم لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم غير مرتهن بظرفية معينة ولا محكوم بحماسة جياشة قابلة للفتور.
مع ما يستوجبه ذلك من إعداد جيد ومتكامل من حيث الأهداف والوسائل والمناهج، وما يقتضيه من كفاءات علمية وإمكانات مالية وفق منظور للعمل يجعل عملية التنفيذ خاضعة لمتابعة مستمرة وصارمة..

كما جرى التشديد على أهمية اعتماد نهج الوسطية في سلوك المسلمين كما في خطابهم،وتمت الدعوة إلى إطلاق “برامج توعوية إعلامية” للتعريف بحقيقة الإسلام.

وقد أعلن الأمين العام للبرنامج العالمي للتعريف بنبي الرحمة في رابطة العالم الإسلامي عن إنشاء المركز العالمي للتعريف بالنبي صلى الله عليه وسلم ونصرته، وكذا الإعلان عن استحداث صندوق النصرة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق