الرابطة المحمدية للعلماء

المؤتمر الثاني لمنظمة المرأة العربية يطلق شبكة المرأة العربية في بلاد المهجر

وتهدف الشبكة إلى بناء قاعدة بيانات عن الكفاءات النسائية العربية المهاجرة

أطلق المؤتمر الثاني لمنظمة المرأة العربية المنعقد بأبوظبي بمشاركة قرينات قادة الدول العربية من بينهن صاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى، “شبكة المرأة العربية في بلاد المهجر” التي وضعتها المنظمة.

وتعد الشبكة التي أعلنت عن إطلاقها الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة منظمة المرأة العربية رئيسة الإتحاد النسائي العام والرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية بدولة الإمارات العربية المتحدة، شبكة افتراضية على الإنترنت، حيث توفر نمطين من قواعد البيانات أحدهما يعرف بالمرأة العربية المهاجرة والآخر يقدم بيانات ومعلومات تفيد النساء العربيات في بلاد المهجر.

وتهدف الشبكة إلى بناء قاعدة بيانات عن الكفاءات النسائية العربية المهاجرة، وتعريف الباحثين وصناع القرار في البلدان الأصلية بمجالات خبرتهن وإنجازاتهن، والاستفادة منهن كجسور للتواصل الثقافي مع المجتمعات التي هاجرن إليها، إضافة إلى توفير خدمة معلوماتية للمرأة العربية في بلاد المهجر.

وتتيح الشبكة إمكانية الاستفادة من مصدر بيانات واحد عن الهيئات والجهات الحيوية المختلفة التي تحتاجها النساء العربيات لكي تتيسر إقامتهن في بلد استقرارهن، بما يعينهن على استمرار التواصل مع جذورهن الثقافية، كما توفر مساحة لتواصلهن في بلاد المهجر، وتبادل الخبرات والآراء بينهن.

ويناقش المؤتمر الثاني لمنظمة المرأة العربية الذي يعقد تحت شعار “المرأة في مفهوم وقضايا أمن الإنسان.. المنظور العربي والدولي”، ثمانية محاور رئيسية تتعلق باحتياجات كل من الدولة والمجتمع مع التركيز على احتياجات المرأة ومواجهة التهديدات لأمن الإنسان.

كما يبحث المؤتمر, الذي ستتواصل أشغاله على مدى ثلاثة أيام، القضايا المرتبطة بإعادة تعريف مفهومي الأمن القومي وأمن الإنسان من خلال تحليل نقدي لهذين المفهومين ومدى مواءمتهما لعالم القرن الحادي والعشرين ولاحتياجات وظروف العالم العربي بشكل خاص.

ويتناول المؤتمر أيضا الدور الحيوي للثقافة في إيجاد بيئة مجتمعية داعمة وآمنة للمرأة، كما يتدارس انعكاسات العولمة الاقتصادية، وقضايا التعليم والتوعية والسياسات الاجتماعية والبيئة والصحة والحروب والنزاعات على أمن المرأة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق