الرابطة المحمدية للعلماء

اللورد مارلاند يدعو لتعزيز المبادلات الاقتصادية بين المغرب وبريطانيا

دعا اللورد جوناتان مارلاند، مبعوث الوزير الأول البريطاني للتجارة أخيرا، إلى تقوية وتعزيز المبادلات التجارية والاقتصادية بين المغرب وبريطانيا، بهدف رفعها إلى مستوى العلاقات السياسية والدبلوماسية المتميزة التي تجمع المملكتين.

وقال اللورد مارلاند٬ في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش لقاء نظم، أخيرا بلندن حول فرص الاستثمار في قطاع المناولة في المغرب “إن المغرب وبريطانيا تربطهما علاقات متميزة وعريقة تعود لـ800 سنة”٬ مضيفا أن هذه العلاقات تعبر عن “صداقة متميزة”، ويتعين الآن مضاعفة الجهود لتقوية المبادلات التجارية، التي تظل دون المستوى المنشود.

وعبر المسؤول البريطاني عن إعجابه بالإصلاحات الاقتصادية المعتمدة في المغرب بهدف تحسين مناخ الاستثمار وتقوية التنافسية، وقال إنها “إيجابية جدا”.

ويندرج هذا اللقاء حول المناولة في المغرب، حضره عشرات من رجال الأعمال البريطانيين، في إطار التعريف بما يتيحه المغرب من فرص للمستثمرين البريطانيين.

وقال اللورد مارلاند، الذي سبق له أن شغل منصب كاتب الدولة البريطاني المكلف بالطاقة والتغيرات المناخية إن المغرب بلد “قمت بزيارته لمرات عديدة ولا يفتأ في تحقيق تقدم مهم على درب التنمية الاقتصادية”.

كما أشاد المسؤول البريطاني بجو الاستقرار، الذي يتمتع به المغرب “البلد الديناميكي، الذي تمكن من تقوية قواعد دولة القانون الدعامة الملازمة للتنمية الاقتصادية التي يحققها”.

ولاحظ وجود فرص حقيقية للاستثمار في المغرب بالنسبة للشركات البريطانية٬ مؤكدا أنه بصفته مبعوثا للوزير الأول البريطاني للتجارة سيضع نصب عينيه تقوية الشراكة الاقتصادية بين البلدين، من خلال تثمين العلاقات الاستراتيجية التي تجمع بينهما.

وبعد أن ذكر بتعيين اللورد شارمان كمبعوث بريطاني للتجارة لدى المغرب أشار إلى أن هذه المبادرة تترجم رغبة بلاده في تطوير ما وصفه بـ”التوأمة” بين المغرب وبريطانيا على أسس الطموحات والأهداف المشتركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق