الرابطة المحمدية للعلماء

“اللغة العربية في الخطاب الإعلامي والتشريعي والإداري بالمغرب”

موضوع ندوة علمية تنظمها أكاديمية المملكة المغربية يومي 20 و21 أكتوبر 2010

تنظم أكاديمية المملكة المغربية، يومي 20 و21 أكتوبر الجاري بمقرها بالرباط، ندوة علمية حول موضوع “اللغة العربية في الخطاب الإعلامي والتشريعي والإداري بالمغرب”.

وأوضح بلاغ للأكاديمية، أن هذه الندوة تتوخى تفعيل حسن استعمال اللغة العربية في الخطاب الإعلامي والتشريعي والإداري بالمغرب، وإبراز دور هذه اللغة في حماية الهوية الحضارية والذاتية الثقافية، وتأكيد قدرتها على مواكبة المستجدات العلمية والمتغيرات المعاصرة.

كما تهدف الندوة، حسب البلاغ، إلى تشخيص الاختلالات في استعمال اللغة العربية، وتصحيح الافتراءات المتجنية، وكشف الخلفيات المتحاملة على الريادة الحضارية للغة العربية، إلى جانب المعالجة العلمية وتقديم الاقتراحات العملية لإحلال اللغة العربية المكانة اللائقة بها.

وتتناول هذه الندوة بالدراسة والمناقشة مواضيع تتعلق بواقع استعمال اللغة العربية وآفاق تطويرها في الميدان الإعلامي والتشريعي والإداري من خلال أبحاث يشارك في تقديمها أعضاء بأكاديمية المملكة وخبراء متخصصون في قضايا اللغة والإعلام والتشريع والإدارة.

ويتضمن برنامج الندوة، في المجال الإعلامي، عروضا حول “التصويب اللغوي في الخطاب الإعلامي” و”دور الإعلام في النهوض باللغة العربية في المغرب” و”لغة الخطاب ا لإعلامي بين استعمال الفصحى والعامية” و”اللغة العربية في وسائل الإعلام”.

أما في المجال التشريعي، فتتناول الندوة بالدراسة “معنى دستورية اللغة” و”الازدواج اللغوي في الخطاب التشريعي” و”الصياغة العربية للنص التشريعي .. تأملات وإشكالات”.

وفي المجال الإداري، يتضمن برنامج الندوة مواضيع تهم “استعمال اللغة العربية في المؤسسات العمومية ..الإنجازات والإكراهات”، و”اللغة العربية في الخطاب الإداري المغربي .. بين الإكراهات والتطلعات”، و”اللغة العربية في الخطاب الإداري بالمغرب .. المظاهر والمجالات والوظائف”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق