الرابطة المحمدية للعلماء

اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بوجدة تعقد دورتها العادية

عقدت اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بوجدة-فجيج، أخيرا بوجدة، اجتماع دورتها العادية السابعة برسم 2014، خصصت بالأساس لعرض حصيلة أنشطة اللجنة منذ الدورة السابقة، وتحيين البرنامج السنوي وجدولة الأنشطة والبرامج المتبقية، فضلا عن مشاركة اللجنة في المنتدى العالمي الثاني لحقوق الإنسان بمراكش.

وتم خلال هذا الاجتماع، الذي ترأسه رئيس اللجنة السيد محمد العمرتي استعراض المنجز من عمل اللجنة خلال الفترة المنصرمة في مجالات حماية حقوق الإنسان والنهوض بها، وكذا إثراء الفكر الحقوقي والحوار التعددي حول الديمقراطية وحقوق الإنسان.

وأكد السيد العمرتي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن النقطة المهمة في هذه الدورة تتمثل في مشاركة اللجنة الجهوية في المنتدى العالمي الثاني لحقوق الإنسان الذي سيستضيفه المغرب في الفترة ما بين 27 و30 نوفمبر المقبل بمراكش.

واعتبر أنه بالنظر لبعدها الكوني ورهاناتها الوطنية والجهوية والعالمية، فإن اللجان الجهوية لحقوق الإنسان التابعة للمجلس الوطني، مدعوة لتعبئة كل شركائها المؤسساتيين والمدنيين والمحليين والجهويين لحثهم على المشاركة في هذا المنتدى العالمي والتفكير والتشاور معهم في سبل المشاركة والمساهمة في هذه التظاهرة.

وأشار إلى أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان ولجانه الجهوية، من الناحية المنهجية، سيعتمدون على المقاربة التشاركية والمدمجة لمجموع الفعاليات المدنية والثقافية والإعلامية والفنية التي يمكن أن تشارك في هاته التظاهرة الكونية لحقوق الإنسان في المغرب.

وبخصوص حصيلة اللجنة خلال المدة الفاصلة ما بين الدورتين السابقة والحالية، ذكر السيد العمرتي بأنها استطاعت أن تنجز جزء مهما من البرنامج السنوي بالإضافة إلى أنشطة أخرى لم تكن مدرجة في هذا البرنامج ولكن فرضتها ظروف طارئة حيث حاولت اللجنة أن تنظم وتتجاوب مع الطلبات التي وردت عليها في هذا الخصوص.

وأبرز أنه في مجال الحماية، مارست اللجنة المهام المنوطة بها بخصوص متابعة الزيارات للمؤسسات السجنية على مستوى الجهة، وكذا قيامها بعدد من الزيارات الأخرى التفقدية للمؤسسات الاستشفائية خاصة مستشفى الأمراض العقلية والنفسية ورياض المسنين، مشيرا إلى أنه تم في هذا الصدد عقد مجموعة من جلسات العمل مع المسؤولين عن هذه المؤسسات وإنجاز تقارير حول هذه الزيارات وإعداد توصيات دقيقة هي الآن في طور متابعة تنفيذها على المستوى المحلي والجهوي.

وأكد السيد العمرتي أنه تم التركيز، في مجال النهوض بحقوق الإنسان وتعزيز ثقافتها خلال الفترة السابقة، على إنجاز بعض الأنشطة المشتركة المبرمجة في إطار شراكات خاصة مع جامعة محمد الأول وهيئة المحامين بوجدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق