الرابطة المحمدية للعلماء

“الكتاب.. أساس مسالك القراءة”

شعار الدورة الثانية للمعرض الجهوي للكتاب بمدينة مراكش

انطلقت  الثلاثاء بالمسرح الملكي بمراكش، النسخة الثانية للمعرض الجهوي للكتاب تحت شعار”الكتاب ..أساس مسالك القراءة”، وذلك بمبادرة من المديرية الجهوية لوزارة الثقافة.

ويشارك في هذا المعرض، الذي يستمر إلى غاية عاشر أبريل الجاري، حوالي 25 عارضا وطنيا ومحليا، بالإضافة إلى عرضين من موريتانيا ضيف شرف الدورة، يعرضون فيها مختلف الإصدارات والإنتاجات الفكرية والثقافية القديمة و الحديثة وبجميع اللغات.

وحسب المنظمين، فإن هذا المعرض يعتبر محطة للحوار الثقافي والتشارك من أجل خلق دينامية تتسم بالفعل الجدي والجاد للحقل الثقافي بالمدينة الحمراء، وفضاء مباشرا بالنسبة للمثقفين والمبدعين والمهتمين لاقتناء الكتب والاطلاع على آخر الإنتاجات الفكرية والعلمية والثقافية.

وبهذه المناسبة، أوضح المدير الجهوي لوزارة الثقافة بمراكش السيد الطالب بويا العتيق في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الغاية من هذا المعرض، في ظل هذا الزخم من الكتب المرئية والمسموعة، هو تقريب الكتاب من القراء بشكل عام والطلبة بكيفية خاصة، مشيرا إلى أن الدورة الأولى أبانت عن تعطش كبير لمحبي ومستعملي الكتاب والمثقفين بمراكش.

وأضاف أن هذا المعرض سيعرف أنشطة ثقافية موازية تهم لقاءات فكرية وندوات وأمسيات شعرية في الزجل المغربي وحفل تكريم بعض الشعراء وتوقيع كتاب تحت عنوان “مراكش التي في خاطري”.

كما تهم هذه الأنشطة كذلك تنظيم سهرة فنية بمشاركة فرقة “بسمة” من مراكش ومجموعة “أزوان” باب الصحراء للطرب الحساني، ولقاء مع المتفوقين في أولمبياد القراءة بجهة- مراكش- تانسيفت الحوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق