الرابطة المحمدية للعلماء

الكاتب الإسباني كويتيسولو بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير

عرفت فضاءات كلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير، ما بين 25 و26 ماي الجاري، تنظيم الأيام الدراسية الثانية حول تدريس اللغة الاسبانية بجنوب المغرب تحت شعار “من أجل آفاق واعدة” وافتتح عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية هذه الأيام الدراسية بحضور كل من مدير أكاديمية سوس ماسة درعة، والقنصل العام لإسبانيا بأكادير، ومستشار التربية بسفارة إسبانيا.

وتميزت هذه الأيام الدراسية على الخصوص، بحضور الرئيس الشرفي، الكاتب العالمي الإسباني خوان كويتيسولو.
وأشار الكاتب الإسباني أثناء حديثه إلى أهمية الثقافة المغربية بالنسبة له، وذكر أنه يقطن حاليا بمدينة مراكش وأنه عايش الثقافة المغربية لسنوات، مضيفا أن “للدارجة” المغربية واللغة الإسبانية أوجه ونقاط مشتركة تجمعهما، كون “الدارجة” المغربية  وسيلة تواصل ديناميكية تعرف طفرة وتطورا مع الزمان.

يشار إلى أن اليوم الثاني، عرف قراءة في كتاب “جامع الفنا” للكاتب خوان كويتيسولو، إضافة إلى عرض أدوات وآليات العمل التربوي الديداكتيكي.

صحيفة ابن زهر الإلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق