الرابطة المحمدية للعلماء

القنيطرة تحتضن فعاليات الملتقى الثالث للقرآن الكريم

اسبة أن تنظيم الملتقى يندرج في إطار الجهود المبذولة للعناية بالقرآن الكريم، مؤكدا على أن المجلس يتطلع إلى تحقيق هذه التظاهرة للإشعاع الضروري الكفيل بـ”إغراء الجميع في الانخراط في مشروع القرآن الكريم”.

وأبرز أن هذا الملتقى يعد تتويجا لجملة من الأنشطة والتظاهرات التي ينظمها المجلس العلمي المحلي والتي تشمل مواضيع القرآن الكريم والصيانة الفكرية والثقافية للأمة.

وأكد في السياق ذاته، الدور الهام الذي يبذله العلماء في مجال العناية بالقرآن الكريم والدعوة والإرشاد، مضيفا أنهم يشكلون ركائز الحقل الديني والتأطير الديني ذلك أن “بهم نصل إلى عقول المؤمنين وقلوبهم، كما يساهمون في تأطير الحقل الديني تحت الإمرة الشريفة لأمير المومنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس”.

من جهته أبرز السيد زيد الشعرة المندوب الجهوي للشؤون الإسلامية العناية الخاصة التي يحيط بها المغاربة خصوصا، والأمة الإسلامية عموما، لكتاب الله انطلاقا من قناعتها بأنه ” روح الأمة ونورها”.

وأشار إلى المغرب قدم، على الدوام، خدمات جليلة للقرآن الكريم ابتداء من تحفيظه المتميز في العالم بأسره، مشددا على أن المملكة ما تزال مستمرة في عطائها ” القرآني حفظا وتجويدا وتفسيرا”.

ويتضمن برنامج الملتقى الثالث للقرآن الكريم، الذي افتتحت فعاليته بمحاضرة افتتاحية، تحت عنوان “منهج القرآن في الدلالة على قضايا الإيمان”، تنظيم عدد من الندوات التي تتناول مواضيع “الآثار الأخلاقية والاجتماعية للإيمان”، و”الإيمان والتشريع القرآني”، و”الإيمان باليوم الآخر وتنمية الشعور بالمسؤولية”.

كما سيتم على هامش الملتقى، الذي تتوزع أنشطته على عدد من مساجد المدينة، تنظيم مسابقات نهائية في حفظ القرآن الكريم وتجويده، يوم السبت المقبل بمسجد لالة خديجة بالقنيطرة، إلى جانب إحياء ليلة قرآنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق