الرابطة المحمدية للعلماء

القرآن الكريم والتقنيات المعاصرة موضوع ندوة علمية

ودراسة السبل الهادفة لإيصال رسالة القرآن الكريم عبر الشبكة العالمية “الإنترنت”

يبدأ مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، بالمدينة المنورة، فعاليات ندوة بعنوان “القرآن الكريم والتقنيات المعاصرة، تقنية المعلومات” وذلك خلال الفترة من الـ 13 وحتى الـ 15 من أكتوبر الجاري.

وبحسب موقع نسيج الإخباري، أكد الدكتور محمد سالم بن شديد العوفي، الأمين العام لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، رئيس اللجنة التحضيرية للندوة، أن أهداف الندوة تتمثل في بيان أهمية تقنية المعلومات في تيسير تعلم القرآن الكريم وتعليمه، وإبراز دور المجمع، في توظيف التقنيات المعاصرة في خدمة القرآن الكريم، وبيان الأحكام الفقهية الطارئة الخاصة بالقرآن الكريم، بسبب استخدام التقنيات المعاصرة، ودراسة السبل الهادفة لإيصال رسالة القرآن الكريم، إلى فئات المجتمع وتقويم ما تقدمه الشبكة العالمية “الإنترنت” والبرمجيات من خدمة للقرآن الكريم والتشجيع على ابتكار برمجيات تخدم القرآن الكريم، والتحذير من البرامج والمواقع المناهضة للقرآن الكريم وتعزيز البحث العلمي الموثق في مجال خدمة القرآن الكريم وتشجيع التواصل بين المهتمين والمختصين في مجال خدمة القرآن الكريم والتقنيات المعاصرة.

ولفت الدكتور العوفي، إلى أنه من خلال أهداف الندوة يتبين أن من مراميها تطوير النظرة إلى التقنيات المعاصرة لكونها من المجالات الحديثة والخصبة لخدمة القرآن الكريم وعلومه، وآثارها في ذلك واسعة النطاق، فعدا بيان أهمية تقنية المعلومات لتيسير تعلم القرآن وتعليمه فإن ابتكار برمجيات تخدم القرآن الكريم وتعزيز البحث العلمي الموثق وتشجيع التواصل بين المهتمين والمختصين في مجال خدمة القرآن الكريم كل ذلك يطور النظرة إلى دور التقنيات المعاصرة في خدمة الدعوة إلى الله.

وتعد الندوة فرصة لحشد مجموعة من الباحثين ببحوثهم وخبراتهم التقنية في مكان واحد لعرض منجزاتهم وتبادل الخبرة فيما بينهم والوقوف على تجارب الآخرين في موضوع الندوة وهذا الأمر يجعل من الندوة تجمعا دعويا وتقنيا في الوقت ذاته ويفرز كما مناسبا من المعلومات والأفكار تفيد الإعلاميين لدى تناولهم الموضوع وعرضه للقراء أو المشاهدين أو المستمعين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق