الرابطة المحمدية للعلماء

الفن المغربي المعاصر يحلّ ضيفا على حي “كتارا” الثقافي بالدوحة

تستقبل العاصمة القطرية الدوحة على مدى ثلاثين يوما٬ في حيّها الثقافي (كتارا) معرض الفن المغربي المعاصر.

وافتتح المعرض وسط الأسبوع المنصرم، بعرض للوحات الفنانين المغربيين حسن حجاج وصفاء الرواس، في إحدى أكبر قاعات العرض الموجودة في هذا المركب الفني القطري.

وقالت كريمة بنعمران٬ المنسقة العامة لهذه التظاهرة الفنية في تقديمها لهذا المعرض “إنه يقدم بطاقة تعريف لمبدعيْن متميزين في المشهد الفني المغربي المعاصر (حسن حجاج وصفاء الرواس) وتعتبر أعمالهما الفنية من أهم إبداعات الفن المغربي المعاصر لجيل ما بعد الرواد”.

وأضافت أن إبداعات هذين الفنانين تتوزع بين الفوتوغرافيا التعبيرية المرتبطة بالبيئة المغربية عند حسن حجاج، وبين المشاعر الإنسانية والأنثوية الخالصة بتقنيات غاية في الحداثة عند صفاء الرواس.

وأكدت أن من شأن هذا المعرض “تعميق التبادل الثقافي والفني بين المبدعين المغاربة ونظرائهم القطريين٬ ومد جسور التلاقي والتعارف وتبادل الأفكار في مجال الإبداع الفكري”.

وخلفت الإبداعات المعروضة استحسانا لدى زوار المعرض حيث قدما نموذجا لإبداع يزاوج بين ما هو أصيل وما هو معاصر من خلال الاعتماد على تقنيات غاية في البساطة والتلقائية.

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق