الرابطة المحمدية للعلماء

العيون تحتضن الدورة السادسة لملتقى عيون الأدب العربي

تحتضن مدينة العيون الدورة السادسة لملتقى عيون الأدب العربي، التي تنظمها جمعية النجاح للتنمية الاجتماعية، ما بين 20 و 23 ماي الجاري تحت شعار “أدب الواحة تراث ثقافي لا مادي”.

ويهدف منظمو هذه التظاهرة الثقافية، التي تحمل اسم “دورة الشيخ سيدي أحمد بوغنبور”، والتي تنظم بتعاون مع وزارة الثقافة وولاية جهة العيون ووكالة الجنوب والمديرية الجهوية للثقافة بالعيون، إلى جعل هذا الملتقى الأدبي أكثر إشعاعا وانفتاحا على مختلف الإبداعات الأدبية

. وأكد السيد خونا ماء العينين، رئيس جمعية النجاح للتنمية الاجتماعية بالعيون، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الجمعية، التي دأبت على تنظيم هذا الملتقى السنوي، ارتأت هذه السنة الاحتفاء بالشيخ سيدي أحمد بوغنبور، أحد مشايخ الصحراء والذي ينتمي إلى قبيلة أولاد تيدرارين.

وأضاف أن هذه الدورة، التي ستعرف مشاركة ثلة من الباحثين والأدباء والشعراء ينتمون إلى دول العراق وتونس وسوريا وموريتانيا والسودان والجزائر بالإضافة الى نقاد وأدباء من المغرب، ستقارب موضوع “الأدب الواحي” في غناه الفني والتاريخي والسوسيولوجي.

وأشار إلى أن هذه التظاهرة الثقافية، التي ستحضرها عدة شخصيات، من بينها على الخصوص، الأستاذ سعد الدين العثماني، ستعرف تنظيم عدد من الندوات والمداخلات العلمية والأدبية، فضلا عن تنظيم موائد مستديرة ودورة تكوينية حول “تقوية قدرات الفاعلين المحليين

“. وستتضمن الدورة تنظيم قراءات شعرية كذلك وتوقيع مجموعة من الإصدارات الجديدة تشمل ديوان “حفيف الصنوبر” للأستاذ المصطفى المعطاوي، ومنشورات جمعية النجاح للتنمية الاجتماعية بالعيون، و كتاب “الصحراء وسوس..العلاقة والامتداد” الخاص بأشغال الملتقى الخامس لملتقى عيون الأدب العربي الذي تنظمه جمعية النجاح للتنمية الاجتماعية بالعيون.

كما سيتم أيضا توقيع كتاب “من فم الواد إلى حيدر آباد” للباحث ماء العينين محمد فاضل، وكتاب “المجتمع الصحراوي ومسألة تدبير الماء، قبيلة أولاد تيدرارين نموذجا” للدكتورة زهرة فعراس.

وستكرم جمعية النجاح للتنمية الاجتماعية خلال هذه الدورة، على غرار سابقاتها، مجموعة من الفعاليات العلمية والأدبية المحلية والوطنية وهم الشاعر أبا محمد الملقب بالرويجل، والناقد والأديب عبد الرحيم العلام، الرئيس الحالي لاتحاد كتاب المغرب، و الدكتور إدريس ناقوري، والشاعر الموريتاني، الدكتور أدي ولد آدب، ليسدل الستار عن فعاليات هذه الدورة بتنظيم أمسية غنائية تحييها فرق محلية ووطنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق