الرابطة المحمدية للعلماء

العلامة الدكتور محمد رياض ينتقل إلى جوار ربه

توفي أول يوم أمس بمدينة الجديدة بالمغرب الأستاذ الدكتور محمد رياض، والفقيد عالم جليل وأستاذ كبير وفقيه مبرز. قضى عمره في البحث والتأليف وخدمة العلم والقضاء أستاذا جامعيا مبرزا وقاضيا نزيها ومحاميا شريفا فكان دائما متألقا…

ولد الفقيد سنة 1949م حفظ القرآن الكريم صغيرا وتلقى دراسته الابتدائية بمدينة الدار البيضاء، وبها بدأ دراسته الثانوية وأنهاها بمدينة فاس حصل على شهادة الإجازة في الحقوق وشهادة الدراسات العليا في القانون المدني من جامعة محمد الخامس بالرباط

حصل على دبلوم الدراسات الإسلامية العليا وشهادة دكتوراه الدولة في العلوم الشرعية من دار الحديث الحسنية بالرباط اشتغل قاضيا ثم محاميا ثم أستاذا بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء قبل أن ينتقل إلى مدينة مراكش أستاذا بكلية الحقوق بجامعة القاضي عياض بمدينة مراكش وخطيبا بجامع الحي الجامعي وواعظا ثم عضوا بالمجلس العلمي لمراكش

مؤلفاته :
1- أحكام المواريث بين النظر الفقهي والتطبيق العلمي  
2 – أصول الأخلاق الإسلامية
3 – أصول الفتوى والقضاء في المذهب المالكي
4 – التعسف في استعمال الحق على ضوء المذهب المالكي والقانون المغربي
5 – دليل الثقافة الإسلامية
6 – الشريعة الإمة سلامية كمال في الدين وتمام للنعمة
7 – شيخ الإسلام أبوشعيب الدكالي وجهوده في العلم والإصلاح والوطنية
8 – شيخ الإسلام أبوشعيب الدكالي في رحاب مراكش الفيحاء
9 – مذكرات في الأحوال الشخصية وهي من أحفل ما ألف في موضوعه بالإضافة عدة أبحاث ومقالات

انتقل في السنوات الأخيرة إلى مدينة الجديدة بعد أن استفاد من المغادرة الطوعية ليبقى قريبا من والدته الفاضلة مد الله في عمرها. وقد كان بارا بها عاملا على توفير كل ما تحتاج إليه من خدمات وأصبح عضوا بالمجلس العلمي بالجديدة إلى أن وافاه الأجل المحتوم.

تغمده الله بواسع رحمته وسابغ مغفرته، ورزق أهله وذويه الصبر والسلوان، ولله ما أخذ ولله ما أعطى .

وإنا لله وإنا إليه راجعون .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. بسم الله الرحمن الرحيم
    ــ البقاء والدوام لله ! وما مات من ترك علما ينتفع به ، وولدا صالحا يدعو له …. وبعد اصلاة الجنازة بعد صلاة ظهر يوم الثلاثاء 20/8/2012 بمدية الجديدة رافق الجنازة جمع غفير من أهل العلم وطلبته ومعارف العلامة وحضر مراسم الدفن ( مقبرة لمعاشات – بنواحي مدينة الجديدة ) أعضاء الرابطة المحمدية للعلماء ….ختمها ذعبدالله هيتوت بدعوات خاشعة أثرت في الحاضرين ، تغمد الله الفقيد بواسع رحمته وسابغ مغفرته، ورزق أهله وذويه الصبر والسلوان، ولله ما أخذ ولله ما أعطى .

    وإنا لله وإنا إليه راجعون .

  2. بسم الله الرحمن الرحيم
    ــ البقاء والدوام لله ! وما مات من ترك علما ينتفع به ، وولدا صالحا يدعو له …. وبعد اصلاة الجنازة بعد صلاة ظهر يوم الثلاثاء 20/8/2012 بمدية الجديدة رافق الجنازة جمع غفير من أهل العلم وطلبته ومعارف العلامة وحضر مراسم الدفن ( مقبرة لمعاشات – بنواحي مدينة الجديدة ) أعضاء الرابطة المحمدية للعلماء ….ختمها ذعبدالله هيتوت بدعوات خاشعة أثرت في الحاضرين ، تغمد الله الفقيد بواسع رحمته وسابغ مغفرته، ورزق أهله وذويه الصبر والسلوان، ولله ما أخذ ولله ما أعطى .

    وإنا لله وإنا إليه راجعون .

اترك رداً على الحسين أبوخالد إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق