الرابطة المحمدية للعلماء

العالَم الرقمي.. وتنمية المهارات

الإنترنت ضرورية للشباب للانخراط التام في المجتمع المعاصر.

أفادت دراسة جامعية أميركية أن الوقت الذي يمضيه المراهقون والشبان في تصفح الانترنت يسهم في نضوجهم، وذلك بعكس فكرة شائعة لدى الكثير من الأولياء مفادها أن تصفح الانترنت مجرد مضيعة للوقت.
وحسب وكالة ميدل ايست اونلاين (20 نونبر 2008) فإن الدراسة التي أعدتها ميزوكو ايتو الأكاديمية في جامعة كاليفورنيا في ارفين ونشرتها الخميس الماضي مؤسسة ماكآرثر، جاء فيها: “بعكس التصور القائم لدى الكبار فإن الشبان يكتسبون من خلال الإبحار على الانترنت معارف تقنية، وفي مجال العلاقات هي ضرورية لهم للانخراط التام في المجتمع المعاصر”.
وجاء في الدراسة التي أجريت على 800 شاب خلال ثلاث سنوات أن “إقامة حواجز (لمنع) هذه المشاركة تحرم المراهقين من أشكال التعلم هذه”.
وأضافت الدراسة أنه إجمالا “فإن العالم الرقمي يتيح للشبان فرصا جديدة لاكتساب معايير اجتماعية ولاستكشاف مراكز اهتمامهم وتنمية مهاراتهم الفنية واكتشاف وسائل تعبير جديدة”.
وأشارت إلى أن الاستخدام الأساسي لوسائل الاتصال الرقمية يتيح للشبان البقاء “على اتصال دائم” مع أصدقائهم وحصولهم على معارف عن الحياة “الحقيقية” عبر النصوص والهاتف والمواقع الاجتماعية ما يشكل بالنسبة إليهم وسيلة “لتوسيع دائرة صداقات قائمة”.
كما تتيح الانترنت تطوير مراكز اهتمام عبر التواصل مع آخرين.
ويعتمد الشبان على الانترنت للحصول على معلومات لا يجدونها في المدرسة أو في محيط حياتهم.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق