الرابطة المحمدية للعلماء

الصحة العالمية ترصد 93 عنصرا ساما مستخدما في صناعة السجائر‏

بدأت “منظمة الصحة العالمية” مساعيها نحو إجبار الشركات المصنعة للسجائر على ذكر المواد السامة المستخدمة في تصنيع السجائر إبتداءا من شهر أبريل الحالي مكتفية بعشرين نوعا فقط من المواد السامة التي تحتويها السجائر والتي رصدت منها المنظمة حوالي 93 عنصرا .

وذكرت المنظمة – على شبكة الأنترنت – أنها أصدرت مشروع قرار بهذا الشأن يلزم الشركات المصنعة للسجائر بذكر المواد السامة مثل “الأمونيا” و”أول أكسيد الكربون” إضافة إلى مادة “الفورمالدهيد”.. مشيرة إلى أنها تمكنت من رصد نحو 93 عنصرا ساما يتم استخدامها وإضافتها في عمليات تصنيع السجائر إلا أنها ركزت في المرحلة الأولى على 20 عنصرا فقط وسيتم إضافة باقي العناصر في مرحلة لاحقة .

وأوضحت أن أخطار التدخين تتجاوز المدخنين فالتواجد لبضع دقائق في مكان مليء بالدخان يزيد من فرص الإصابة بالسرطانات وعدد من الأمراض الأخرى ولا يقتصر ذلك على سرطان الرئة فقط بل إن هناك قائمة طويلة من الأمراض التي يصاب بها الشخص مثل الربو وأمراض القلب بسبب زيادة نسبة النيكوتين في الأماكن التي يحظر فيها التدخين، كما أن طفلا من بين كل 4 أطفال يتعرضون لآثار التدخين السلبي في منازلهم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق