الرابطة المحمدية للعلماء

الصحافة الإيفوارية تواصل اهتمامها بالزيارة الملكية للكوت ديفوار

واصلت الصحف الإيفوارية الصادرة٬ أمس الخميس٬ اهتمامها بزيارة صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى الكوت ديفوار٬ المحطة الثانية من الجولة الملكية في إفريقيا جنوب الصحراء.

تحت عنوان “المغرب – الكوت ديفوار: محاربة الإرهاب٬ الجريمة الإلكترونية٬ والقرصنة البحرية٬ التزام أكثر وثوقا”٬ أشارت صحيفة (فراتيرنيتي ماتان)، حسب ما أوردته وكالة المغرب العربي للأنباء، إلى أن “الرئيس الحسن واتارا وجلالة الملك محمد السادس اتفقا على تعزيز التعاون الثنائي في مجال الأمن”.

وأبرزت أن “قائدي البلدين أجريا مباحثات موسعة على انفراد أعربا خلالها عن آرائهما بشأن القضايا الوطنية والثنائية والإقليمية والدولية في جو يسوده الود والتفاهم الكامل”.

ونشرت الصحيفة النص الكامل للبيان المشترك الصادر بمناسبة زيارة جلالة الملك إلى الكوت ديفوار٬ مبرزة الاستقبال الذي خص به جلالته مختلف الشخصيات: ممثلو منظمات دينية ومؤسساتية خاصة رئيس الجمعية الوطنية الإيفوارية غيوم سورو.

كما نشرت الصحيفة تقريرا عن اللقاء الصحفي حول “مزايا” الزيارة الملكية التي نشطها٬ أول أمس٬ بشكل مشترك وزير الشؤون الخارجية والتعاون٬ سعد الدين العثماني٬ ونظيره الإيفواري٬ تشارلز كوفي ديبي.

ومن جهتها٬ أبرزت صحيفة (لا ماتينال)٬ التي خصصت صفحتين كاملتين للزيارة الملكية٬ أن التعاون الإيفواري المغربي تعزز أكثر من أي وقت مضى بتوقيع ست اتفاقيات٬ مسلطة الضوء على التقارب في وجهات النظر بين صاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئيس الحسن واتارا حول “القضايا الوطنية والثنائية والإقليمية والدولية”.

وفي ما يتعلق بقضية الصحراء المغربية٬ ذكرت الصحيفة نقلا عن البيان المشترك٬ أن قائدي البلدين أكدا أن استمرار هذا النزاع يشكل تهديدا محتملا للوحدة الترابية وأمن دول المنطقة وعقبة حقيقية لتطوير اندماج طبقا لتطلعات الشعوب.

وأشارت (لو ماندا) و(لو باتريوت) إلى أن “جلالة الملك محمد السادس رحب بعودة السلام في الكوت ديفوار وأعرب عن دعمه للرئيس واتارا”٬ وأن الأخير جدد التأكيد على الموقف الثابت للكوت ديفوار٬ وأبرز أن المقترح المغربي القاضي بمنح حكم ذاتي موسع للصحراء يشكل الحل المثالي لتسوية نهائية لهذا النزاع٬ مشيرة إلى المحادثات التي أجراها جلالة الملك والرئيس الإيفواري وتوقيع اتفاقيات التعاون بين البلدين.

نفس المواكبة الإعلامية للزيارة الملكية للكوت ديفوار خصصتها (سوار انفو) و(لانتليجان أبيدجان)٬ اللتان أكدتا أن هذه الزيارة “عززت أواصر الصداقة بين البلدين كما يدل على ذلك التوقيع على اتفاقيات للتعاون في مجالات الصيد البحري والنقل والأمن والسياحة”٬ مبرزة أن حضور المملكة المغربية “سيتعزز في مجالات تحتاج فيها الكوت ديفوار بشكل رئيسي إلى الخبرة المغربية٬ خاصة في قطاع تحويل المواد الأولية والصناعة الغذائية”.

وأشارت (لانتير) إلى أنه “لإعادة بناء الكوت ديفوار” طلب الرئيس واتارا “مساعدة المغرب”٬ وأن جلالة الملك محمد السادس أكد مجددا “التضامن الثابت” للمملكة تجاه الكوت ديفوار٬ في حين أكدت (ليكسبريسيون) أن الكوت ديفوار والمغرب “شريكان أساسيان”٬ وأن زيارة جلالة الملك “تكتسي طابعا خاصا ومميزا”.

وأضافت أن الكوت ديفوار ستجد بجانبها في كل الملفات التي تهمها المغرب٬ “الشريك الوفي لالتزاماته والمتضامن مع الكوت ديفوار”.

ومن جانبها٬ كتبت صحيفة (لو نوفو ريفاي) أن “واتارا وجلالة الملك محمد السادس مع توسيع التعاون”٬ مبرزة أن اليوم الثاني من الزيارة الرسمية لجلالة الملك تميزت٬ أول أمس٬ بتلاوة البيان المشترك الذي صدر بمناسبة هذه الزيارة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق