مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراثغير مصنف

الشرح الصغير على أقرب المسالك إلى مذهب الإمام مالك

حظي مختصر الشيخ أبو الضياء خليل بن إسحاق بن موسى بعناية شديدة من لدن العلماء، ما بين مقيد وشارح وناظم، ويعد كتاب أقرب المسالك إلى مذهب الإمام مالك، والشرح له (الشرح الصغير) للشيخ أبي البركات أحمد بن محمد الدردير، من أهم الشروح التي وضعت على هذا المختصر، قال عنه صاحبه:«كتاب جليل اقتطفته من ثمار مختصر الإمام خليل».

أما عن تسمية الكتاب فقد أطلقها الشيخ الدردير ليطابق الاسم المسمى، إذ لا تخلو المؤلفات الموضوعة في المذهب، ومنها شروح مختصر خليل من صعوبة في المعنى، فجاء كتابه سهلاً منقحاً، قال عنه:

يقرب الأقصى بلفظ موجز*** ويبسط البذل بوعد منجز

أما عن شرحه فقد جاء فيه على جميع أبواب المختصر، مبتدئاً بأبواب الطهارة، ومنتهياً بأبواب الفرائض، وختم الكتاب بأبواب في جمل من مسائل شتى وخاتمة حسنة، يظهر فيها الشيخ الدردير فقيهاً ومربياً.

وبخصوص منهجه في الكتاب؛ فقد سعى فيه جاهداًً إلى تسهيل مباحثه وتبسيطها، معتمداً في ذلك تجنب ذكر الأقوال الضعاف، وتقييد ما أطلق من المسائل وضده، كما اقتصر الشيخ الدردير عند ذكر الاختلاف في حكم معين، على القول الراجح لدى أهل العلم، فلا يكاد يقع فيه ذكر للقولين في المسألة الواحدة إلا قليلاً، حيث لم يظهر له ترجيحاً لأحدهما، واقتصر في شرحه الصغير على أقرب المسالك على بيان معاني ألفاظه بالأساس، حتى يسهل على المبتدئين فهمه، وشرحه وقراءته، ولخص منهجه في مقدمة شرحه، مبيناً فيه بعض الاصطلاحات المستعملة كإطلاقه للفظ الشيخ والذي يعني به صاحب المختصر(خليل).

وقد ألف الشيخ أحمد بن محمد الصاوي المالكي(ت 1241هـ) حاشية عليه سماها ببلغة السالك لأقرب المسالك، وألف عليه الشيخ أحمد بن عبد العزيز آل الشيخ مبارك (ت1409هـ) تدريب السالك إلى قراءة أقرب المسالك إلى مذهب الإمام مالك.
والكتاب مطبوع؛ طبعته دار المعارف- القاهرة، طبعة 1986م، بتخريج وفهرسة د. مصطفى كمال وصفي، وبهامشه حاشية العلامة الشيخ أحمد بن محمد الصاوي المالكي.

الكتاب الشرح الصغير على أقرب المسالك إلى مذهب الإمام مالك
المؤلف : أبو البركات أحمد بن محمد بن أحمد الدردير العدوي، المعروف بمالك الصغير (ت1201هـ)
مصادر ترجمته   اليواقيت الثمينة: 45-46، شجرة النور الزكية: 1/516-517 ، الأعلام للزركلي:1/244
دار النشر   دار المعارف- القاهرة، 1986م.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق