الرابطة المحمدية للعلماء

الشباب والمسؤولية الاجتماعية

استثمار دعم المجتمع بكل أطيافه ليكون مصدراً مؤثّراً في توجيه الشباب

أكَّد الأمين العام للندوة العالمية للشباب الإسلامي الدكتور صالح بن سليمان الوهيبي أن الندوة العالمية ستنظّم مؤتمرها الحادي عشر في جاكرتا عاصمة الجمهورية الإندونيسية، تحت شعار: (الشباب والمسؤولية الاجتماعية) نهاية العام المقبل.

وأضاف، أنَّ انتقاء شعار المؤتمر جاء استشعاراً من الندوة لمسؤوليتها تجاه الشباب المسلم، وأهمية ما يعانيه الشباب في العصر الحاضر من استهداف واضح يُملي على المؤسسات الحكومية والمدنية الالتفات إلى همومهم، وتنمية مهاراتهم، واستثمار طاقاتهم، وملء فراغهم بما يعود بالنافع المفيد على مجتمعاتهم وبلدانهم، الأمر الذي يستدعي تكاتف الجهود، واستثمار دعم المجتمع بكل أطيافه ليكون مصدراً مؤثّراً في توجيه الشباب، وحماية سلوكياته، والحفاظ على قيمه وأخلاقه.
وفي نفس السياق فقد بدأت اللجنة التحضيرية للمؤتمر اجتماعاتها منذ وقت مبكر، وانضوى تحت إشرافها عددٌ من اللجان العاملة، وهي: اللجنة العلمية، واللجنة الإعلامية، ولجنة العلاقات العامة ولجنة أمانة المؤتمر، ولجنة الرعاية، واللجنة المالية، وباشرت كل لجنة استعداداتها المبكرة للمؤتمر.

يذكر أن الندوة العالمية للشباب الإسلامي تقيم مؤتمرها بشكل دوري كل أربع سنوات في مناطق مختلفة من العالم ويحضره نخبة من العلماء والمفكرين، والمهتمين بالعمل التطوعي.

(عن شبكة محيط بتصرف)

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق