الرابطة المحمدية للعلماء

السيد موسوي قلق بسبب التصريحات غير اللائقة ضد المسلمين

صرح محمد موسوى، رئيس المجلس الفرنسى للدين الإسلامي بتنامي القلق إزاء التصريحات غير اللائقة والخلط بشأن المسلمين في فرنسا.

وقال موسوى فى بيان صحافي صدر نهاية الأسبوع المنصرم، “الغالبية العظمى من المسلمين فى فرنسا تطمح للعيش فى روحانية هذا الدين مع الامتثال الصارم لقيم الجمهورية الفرنسية”، وأضاف “مسلمو فرنسا يرغبون فى ممارسة شعائرهم دون التعرض لمضايقات أو ضغوط عليهم مثل جميع المواطنين الفرنسيين من الديانات أو المعتقدات الأخرى”.

وأوضح رئيس المجلس الفرنسى للديانة الإسلامية أعلى سلطة إسلامية فى البلاد أن المجلس يتمنى أن ينظر إلى الممارسات الدينية للمسلمين باعتبارها عنصرًا من عناصر الحرية الشخصية، بدلاً من أن تكون مصدرًا دائمًا ومستمرًا للجدل والنقاش العام التي يسهم من خلالها البعض فى تغذية الرفض للآخر.

وجاء هذا البيان ردًا على الجدل الذي أثاره جون فرانسوا كوبيه، المرشح لرئاسة حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية (اليمين المعارض) أخيرا، عندما ضرب مثالاً بواقعة خطف قطعة من الخبز من طفل من قبل عابثين بدعوة “إنهم لا يأكلون فى شهر رمضان المبارك”.

مفكرة الإسلام

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق