الرابطة المحمدية للعلماء

السيد الهيبة يبرز تفاعل المغرب مع الآليات الأممية لحقوق الإنسان

أكد المحجوب الهيبة، المندوب الوزاري لحقوق الإنسان، أمس الاثنين في الرباط، على الانخراط الاستراتيجي الثابت للمغرب في مجال حقوق الإنسان، الذي يتجسد من خلال تطور تفاعل المملكة مع النظام الدولي لتعزيز وحماية حقوق الإنسان، وبشكل أكثر تحديدا مع آليات الأمم المتحدة، بما في ذلك الإجراءات الخاصة .

وأوضح الهيبة، خلال لقاء، حسب أوردته وكالة المغرب العربي للأنباء، مع جوي نغوزي ايزيلو، مقررة الأمم المتحدة الخاصة لشؤون الاتجار بالبشر، ولاسيما النساء والأطفال، التي بدأت زيارة عمل للمغرب (17-21 يونيو الجاري )، أن هاته الزيارة تندرج في إطار مسلسل مستمر من انفتاح المغرب على الآليات الأممية لحقوق الإنسان ولاسيما الإجراءات الخاصة لمجلس حقوق الإنسان، كما تمثل فرصة للقيام بتقييم ذاتي للسياسات والاستراتيجيات الوطنية في مجال مكافحة الاتجار بالأشخاص.

وأضاف أن زيارة نغوزي إزيلو تندرج أيضا، في إطار الحوار “التفاعلي” و”البناء” الذي دشنه المغرب في السنوات العشر الماضية، حيث مكنت العديد من الإجراءات الخاصة من القيام ببعثات، مما كان له وقع إيجابي على المجتمع الدولي.

واستشهد الهبة، في هذا الصدد، بالمقرر حول حقوق المهاجرين (2003) ومجموعة العمل حول الاختفاءات القسرية وغير الطوعية (2009)، وأخيرا، المقرر الخاص حول مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة.

ولم يفوت الهيبة الفرصة للتذكير بالمكتسبات التي كرسها الدستور الجديد، بما فيها الانخراط في حقوق الإنسان كما هو متعارف عليها عالميا، وسمو الاتفاقيات الدولية المصادق عليها من قبل المغرب على القانون الداخلي، وحظر جميع أشكال التمييز وإحداث مؤسسات الحكامة وتنظيم حقوق الإنسان والتنمية المستدامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق