الرابطة المحمدية للعلماء

الرضاعة الطبيعية تحمي الطفل من الربو

أكدت دراسة علمية حديثة أخيرا، أن الرضاعة الطبيعية تقلل خطر إصابة الأطفال الرضع بالربو بنسبة تصل إلى 62 بالمائة.

وأشارت الدراسة إلى أن الرضاعة الطبيعية تقلل وبنسب كبيرة خطر إصابة الأطفال بالربو للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سنتين و6 سنوات مما يحفز الأمهات على الاعتماد على حليب الأم في تغذية الطفل.

ووفقا للدراسة يوصي خبراء التغذية الأمهات بالالتزام الكامل بالرضاعة الطبيعية دون أي إضافات للطفل خلال الستة أشهر الأولى من عمره لتتم بعدها الاستعانة بالمكملات الغذائية مع الاستمرار في الرضاعة الطبيعة لمدة سنتين.

وأكدت الدكتورة حصة خلفان الغزال، مدير اللجنة التنفيذية لحملة الشارقة إمارة صديقة للطفل أن الدراسة رسخت القناعة بأهمية الرضاعة الطبيعية في خلق جيل صحي متوزان خاصة أن الدراسة تظهر وبشكل جلي التفوق الواضح للمزايا الصحية التي تتوافر في حليب الأم وطبيعة تكوينه الكيميائي الذي يحتوي على عناصر المناعة الضرورية للطفل في مواجهة الأزمات الصحية في مراحل عمرية مبكرة ما يساهم في تعميق الفهم والإدراك لدى الأمهات حول ضرورة تغذية أطفالهن بحليب الأم، وأضافت أن الدراسة تعطي بعدا جديدا يدلل على الأهمية البالغة لحليب الأم في الوقاية من إصابة الأطفال بمرض الربو وتوقعت أن تساهم في زيادة مستوى الوعي بين الأمهات خاصة أن الاعتماد على الرضاعة الطبيعية يساهم في الحد من هذا المرض الذي يتسبب في حدوث مشاكل في الجهاز التنفسي.

موقع العرب أونلاين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق