الرابطة المحمدية للعلماء

الرباط عاصمة عالمية للمحافظة على البيئة

الرباط  عاصمة عالمية للمحافظة على البيئة

 أوراش بيئية مفتوحة في جميع جهات المغرب

 اختيرت الرباط لتشكل المدينة الأولى ضمن احتفالية الذكرى الأربعين ليوم الأرض، بما فرض استكمالها للاستعدادات الخاصة بهذه الذكرى، والتي تمتد من 17 إلى 24 أبريل الجاري.

وجاء هذا الاختيار من طرف جمعية “أورث داي نيتوورك” لتكون الرباط هذه السنة عاصمة عالمية للمحافظة على البيئة.

وقد لقي هذا الاختيار ترحيبا في وسائل الإعلام الأجنبية حيث كتبت مجلة “الواشنطن ديبلومات” الأمريكية أن اختيار الرباط يكرس المغرب كبلد “يعطي النموذج” في مجال البيئة بقيادة الملك محمد السادس، مبرزة أنه “على الصعيد الدولي، تعطي المملكة النموذج بفضل التزام الملك محمد السادس بجعل المغرب بلدا يحترم البيئة وتحويل عاصمة المملكة العريقة إلى مدينة خضراء”.

ويأتي اختيار العاصمة الرباط نظرا لما تحقق في المغرب من تقدم ملموس في مجال البيئة والذي تجسد من خلال الأوراش الكبرى التي أطلقتها المملكة في هذا الميدان وعلى رأسها الميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة.

ويستعد المغرب ليكون في مستوى هذا الحدث العالمي الكبير،حيث يتم إعداد مشاريع بارزة من شأنها المحافظة على البيئة والتي ستعطى انطلاقتها بمناسبة الاحتفاء بيوم الأرض، حيث تنظم، في هذا السياق، حملة تواصلية تعريفية ببرنامج الاحتفالات والتظاهرات التي ستعرفها العاصمة، وذلك من خلال 177 مبادرة خضراء تندرج كلها في إطار حماية البيئة والتنمية المستدامة؛ كما سيتم تنظيم عدد من الأنشطة التحسيسية لفائدة شبكة واسعة من المواطنين في مختلف جهات المملكة.

وتستعد مختلف المؤسسات التعليمية للاحتفاء بالذكرى الأربعين ليوم الأرض، عبر تنظيم أنشطة للاحتفال بأيام المشاركة يومي 17 و18 أبريل الجاري، من خلال برامج محلية وإقليمية وجهوية أعدتها الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، كما يشتمل برنامج هذه الاحتفالات على عروض وندوات وورشات للرسم والمسرح والبستنة وتزيين حجرات الدراسة ونظافة المؤسسات ومحيطها، وأيضا، القيام بخرجات دراسية وبمبادرات فردية وجماعية للتدبير المستدام للموارد الطاقية والمائية،إضافة إلى تنظيم منتديات ومعارض لمنتجات وإبداعات الأندية التربوية.

على صعيد آخر، لا يخرج على هذه الاحتفالية، قررت مدينة آسفي جعل 18 أبريل الجاري “يوما بدون سيارة” وهي مبادرة تروم تعزيز الالتزامات البيئية والنهوض بالوعي البيئي لدى المواطنين،وذلك من خلال تنظيم أنشطة تحسيسية وتوعوية متنوعة بهذا الخصوص، كما سيقوم المجلس الجماعي لمدينة الرباط بتنظيم مباراة لفائدة ساكنة العاصمة،وذلك لاختيار أحسن لوحة إشهارية تعبر عن احتفالية يوم الأرض الذي يصادف يوم 22 أبريل من كل سنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق