الرابطة المحمدية للعلماء

الرباط تحتضن المؤتمر العربي الدولي السابع لتكنولوجيا المعلومات بالرباط

تنظم المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين، ما بين 19 و21 ماي المقبل فعاليات المؤتمر العربي الدولي السابع لتكنولوجيا المعلومات، وذلك تحت شعار ” تكنولوجيا المعلومات : لتحقيق الجودة وتنمية الابتكار”.

وذكر بلاغ للمنظمة، أن هذا اللقاء الدولي، الذي سينظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، يهدف إلى عرض أفضل النماذج للممارسات العربية والعالمية ذات الصلة بتطبيق الأنظمة في مجال تكنولوجيا المعلومات، وتحول المدن الصناعية إلى مدن ذكية، بالإضافة والارتقاء بالبحث العلمي والتعليم بالدول العربية، وتشجيع هذه البلدان لإقامة صناعات منافسة ذات تقنيات حديثة وتطوير منتجاتها.

ويشارك في هذا الحدث، عدد من الوزراء العرب المعنيين بمجال الصناعة وتكنولوجيا المعلومات، وشخصيات عربية عاملة في قطاع المعلومات وخبراء عرب ودوليين متخصصين في مجال تكنولوجيا المعلومات والشبكات ونظم المعلومات الجغرافية وممثلي شركات متخصصة في هذا القطاع.

وسيطرح المؤتمر تجارب قطرية عربية في مجال الحوسبة الخضراء لدعم قطاع المعلومات، للإسهام في تبادل الخبرات العربية والدولية في مجال تكنولوجيا المعلومات واقتصاد المعرفة وتنمية الشراكات الصناعية ودعم فرص النمو لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وسيتناول هذا اللقاء، يضيف المصدر ذاته، عددا من المحاور من بينها تقنيات أنترنيت الأشياء، وتسويق المنتجات الصناعية، ودور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تحسين نوعية وجودة المعلومات، وتوظيف تقنيات نظم المعلومات الجغرافية، وتطبيقاتها، واستخدامات تكنولوجيا المعلومات الجديدة في تحليل المخاطر لنظم وشبكات المعلومات وتأثيرها في دعم القرار، وواقع وآفاق المدن الصناعية الذكية وتكنولوجيا تطبيقات البيانات الضخمة وتخزين البيانات وتحليلها.

كما يبحث محاور أخرى تتعلق على الخصوص بالتطورات الحديثة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الصديقة للبيئة ، ودعم فرص التعاون وتبادل الخبرات على المستويين المحلي والدولي في مجال استخدامات تكنولوجيا المعلومات، والاتصالات التكنولوجية عالية الكفاءة في الصناعات المختلفة، لرفع القدرات التنافسية، والتعليم العالي ومخرجاته لتلبية سوق العمل وتحسين كفاءة المشاريع لدعم التنافسية المستدامة واقتصاد المعرفة وتنمية المبادرات في هذا المجال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق