الرابطة المحمدية للعلماءأخبار الرابطة

الرابطة المحمدية للعلماء تعقد اجتماعا لعرض نتائج مجموعة التركيز

حول البرنامج التكويني لفائدة علماء الرابطة المحمدية للعلماء والعلماء الوسطاء في مجالات الصحة الإنجابية والنوع الاجتماعي

استمرارا في أنشطتها الهادفة إلى دحر السلوكيات الخطرة وما يتولد عنها من إصابات بالتعفنات المنقولة جنسيا وفيروس العوز المناعي البشري والسيدا، وبعد تنظيمها  لورشات عدة في الموضوع، بتعاون مع منظمات وهيئات دولية استفاد منها نشطاء جمعويون وحكوميون من منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط، عملت الرابطة المحمدية للعلماء تحت إشراف أمينها العام، على بناء مشروع تنموي / صحي طموح، بدعم من برنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة السيدا( ONUSIDA)  وصندوق الأمم المتحدة للسكان  (FNUAP)يتمثل في إدراج الصحة الإنجابية والنوع الاجتماعي في علاقاتهما بمخاطر الإصابة بفيروس العوز المناعي البشري والسيدا ضمن الخطاب الديني لدى علماء الرابطة والعلماء الوسطاء الذين تم البدء في تكوينهم في هذا المجال، قصد  الاضطلاع بمهمة تثقيف الساكنة المغربية وتحصينها من مخاطر الإصابة، جنبا إلى جنب مع مختلف الفاعلين النشيطين في هذا المضمار.

وينص بروتوكول هذا المشروع على إدراج الصحة الإنجابية والنوع الاجتماعي ومكافحة السيدا في أنشطة علماء الرابطة والعلماء الوسطاء عبرعدة مراحل :

1ـ إنجاز مجموعات تركيز (Focus groups) اعتمادا على عينات من علماء الرابطة المحمدية للعلماء والعلماء الوسطاء، قصد تحديد حاجات هاتين الفئتين  في موضوع الصحة الإنجابية والنوع الاجتماعي ومكافحة فيروس العوز المناعي البشري والسيدا؛

2ـ  إعداد عدة التكوين في ضوء نتائج الدراسة النوعية المعتمدة على مجموعات التركيز؛

3ـ  تكوين علماء الرابطة المحمدية للعلماء وهم سبعون (70) عالما وعالمة ؛

4ـ تكوين خمسمائة (500) عالم وسيط وعالمة وسيطة من لدن علماء الرابطة المحمدية للعلماء. ويقصد ب”العلماء الوسطاء” العلماء الذين توكل إليهم مهمة تثقيف عموم المواطنين باعتبارهم وسطاء بينهم وبين علماء الرابطة؛

5ـ  تتبع وتقييم / تقويم عمليات التثقيف.

واضطلاعا بهذه المهام تكونت لجنة قيادية للإشراف والتوجيه من ممثلين عن الرابطة المحمدية للعلماء وبرنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة السيدا، وصندوق الأمم المتحدة للسكان ووزارة الصحة وبعض منظمات المجتمع المدني .وقد تم اعتماد خبير لإنجاز وتأطير مراحل المشروع.

 وفي هذا الإطار تعقد الرابطة المحمدية للعلماء اجتماعا لعرض نتائج مجموعة التركيز حول البرنامج التكويني لفائدة علماء الرابطة المحمدية للعلماء والعلماء الوسطاء في مجالات الصحة الإنجابية والنوع الاجتماعي، ومكافحة التعفنات المنقولة جنسيا / السيدا، وذلك يوم الخميس 24 دجنبر 2009 على الساعة الثالثة بعد الزوال، بمقر الأمانة العامة للرابطة المحمدية للعلماء، لعلو ـ لوداية، الرباط.

ويدخل هذا النشاط ضمن محطة الإعلان عن نتائج الدراسة النوعية قصد تبينها ومناقشتها وبناء خطة العمل للمراحل الموالية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق