الرابطة المحمدية للعلماء

الدورة 38 لمجلس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي

منظمة التعاون الإسلامي تؤكد دعمها لجهود جلالة الملك محمد السادس في الحفاظ على الوضع القانوني للقدس الشريف

أكدت منظمة التعاون الإسلامي (منظمة المؤتمر الإسلامي سابقا)، من العاصمة الكازاخية استانة، دعمها لجهود صاحب الجلالة الملك محمد السادس في الحفاظ على الوضع القانوني للقدس الشريف وضمان هويتها الحضارية.
وأبرز إعلان استانة، الصادر عن الدورة ال38 لمجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاسلامي التي اختتمت أشغالها يوم الخميس، “دعم المنظمة لجهود صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، في الحفاظ على الوضع القانوني لمدينة القدس الشريف وضمان هويتها الحضارية ورموزها الدينية والثقافية، والتصدي للمحاولات الإسرائيلية الرامية إلى تغيير معالمها”.

كما ثمن إعلان استانة “الدور الذي تضطلع به وكالة بيت مال القدس الشريف من خلال المشاريع والأنشطة التي تنجزها في المدينة المقدسة تنفيذا لتوجيهات صاحب الجلالة الملك محمد السادس”.

وقد تميزت هذه الدورة بانتخاب المغرب في لجنة الخبراء المكونة من 18 عضوا والمنبثقة عن الهيئة الدائمة لحقوق الإنسان التابعة لمنظمة التعاون الاسلامي.
كما تميزت الدورة بإصدار قرار تغيير إسم وشعار منظمة المؤتمر الاسلامي إلى منظمة التعاون الاسلامي.

وخلال هذه الدورة، ترأس الوفد المغربي، الذي كان يضم سفير المغرب لدى روسيا المعتمد بكازاخستان عبد القادر الأشهب وعددا من أطر وزارة الشؤون الخارجية والتعاون وممثلي المغرب لدى منظمة التعاون الإسلامي، السيدة لطيفة اخرباش كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق