الرابطة المحمدية للعلماء

الدوحة تستضيف مؤتمر القمة العالمي للإبتكار في مجال الرعاية الصحية

تستضيف العاصمة القطرية الدوحة ابتداء من يوم غد الثلاثاء وعلى مدى يومين، مؤتمر القمة العالمي للابتكار في مجال الرعاية الصحية (ويش) ،بمشاركة مسؤولين حكوميين وأكاديميين وكبار مسؤولي القطاع الصحي، يمثلون أزيد من 50 دولة، لمناقشة سبل إيجاد حلول عملية مستدامة ومبتكرة لمجابهة تحديات الرعاية الصحية عالميا.

ويهدف المؤتمر، المنظم، وفقا لما جاء في وكالة المغرب العربي للأنباء، تحت رعاية رئيسة مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع سمو الشيخة موزا بنت ناصر، إلى تشجيع التعاون والابتكار في سياسات الرعاية الصحية والأنظمة الصحية حول العالم وأساليب وسبل تقديم الرعاية الصحية، في سبيل العمل على سد الفجوة بين ما تم التوصل إليه في مجال الرعاية الصحية والطب وما يتم تطبيقه على أرض الواقع.

ويشهد المؤتمر حضور أكثر من 600 مشارك رفيع المستوى من صانعي السياسات وخبراء ورواد القطاع الصحي لبحث واكتشاف أساليب مبتكرة لمجابهة تحديات الرعاية الصحية من حول العالم.

ويرأس القمة البروفيسور اللورد دارزي، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لمؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية، ورئيس مجلس إدارة معهد الابتكار في الصحة العالمية بجامعة (إمبريال كولدج )في لندن.

ويترأس منتديات المؤتمر نخبة من الخبراء الذين سوف يناقشون ويشجعون تبني الأساليب الأكثر ابتكارًا للتعامل من ثمانية تحديات رئيسية وهي أمراض السمنة والصحة النفسية وإصابات حوادث السير والرعاية المسؤولة، ومقاومة مضادات الميكروبات، ورعاية المرضى في مرحلة الاحتضار، وإشراك وتمكين المرضى، والبيانات الضخمة والرعاية الصحية. وإلى جانب التحديات الثمانية تعقد في اليوم الأول جلسة نقاشية حول أخلاقيات الرعاية الصحية في مرحلة الاحتضار.

وسيشهد مؤتمر (ويش) إطلاق التقرير الأول من نوعه في العالم والذي يتم خلاله تقييم ثماني دول ومدى فعالية تبني نظمها الحالية للابتكار في مجال الصحة وهي كل من أستراليا والبرازيل والهند وجنوب إفريقيا وقطر وإسبانيا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

كما سيعرف المؤتمر إصدار أول دراسة بعنوان “نشر الابتكار في الرعاية الصحية”، وهي دراسة تحليلية عن السبل التي تتوخاها الدول في نشر الابتكار في مجال الرعاية الصحية.

وتضم قائمة المتحدثين الرئيسيين كلاً من داو أونج سان سو كيي، إحدى الأعضاء المؤسسين والرئيس الحالي لحزب الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية في دولة بورما (ميانمار) وبوريس جونسون، عمدة لندن وجون دينين، الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة شركة جنرال إلكتريك للرعاية الصحية وسيمون ستيفنز، رئيس قسم الصحة العالمية في مجموعة (يونايتد هيلث) وسارة براون، الرئيس التنفيذي لتحالف الأعمال العالمية من أجل التعليم والتعاون التجاري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق