مركز الدراسات القرآنية

الدكتور محمد السرار يحرز جائزة محمد السادس لأهل الحديث برسم سنة 1435 هـ

فاز الدكتور محمد السرار، رئيس مركز ابن القطان للدراسات والأبحاث في الحديث والسيرة بالرابطة المحمدية للعلماء، بجائزة محمد السادس لأهل الحديث برسم سنة 1435 هـ.

وقد تسلم الدكتور السرار جائزته من يدي مولانا أمير المومنين جلالة الملك محمد السادس، بعد صلاة العشاء والتراويح ليوم الخميس 26 رمضان 1435هـ، موافق لـ 24 يوليوز 2014م، بمسجد محمد السادس بمدينة وجدة.

يذكر أن جائزة  محمد السادس لأهل الحديث، تم إحداثها بظهير شريف رقم 1.08.10 صادر في 17 من جمادى الأولى 1429 موافق 23 ماي 2008، جريا على سيرة أسلاف أمير المؤمنين في الاهتمام بالحديث، وحرصا على تشجيع كل عمل يسهم في العناية به، وربطا للشباب بالسنة النبوية المطهرة ورغبة في مكافأة القدرات الوطنية المتميزة في خدمة الحديث رواية ودراية.

وهي جائزة ينالها من يختاره أمير المؤمنين، إما مباشرة، أو على أساس اقتراح من وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، ويسلمها أمير المؤمنين بمناسبة ليلة القدر المباركة.

والدكتور محمد السرار  من مواليد مدينة العرائش، إلى جانب اشتغاله رئيسا لمركز ابن القطان للدراسات والأبحاث في الحديث والسيرة بالرابطة المحمدية للعلماء، يعمل أستاذا للتعليم العالي بجامعة القرويين، كلية الشريعة بفاس، كما اشتغل أستاذا زائر بجامعة محمد الخامس بالرباط، وبدار الحديث الحسنية سابق، وعضوا بالمجلس العلمي المحلي للعرائش سابقا،  وعضوا بهيئة التدريس بمعهد تكوين الأئمة والمرشدات سابقا.

من أهم أعماله: “علم الحديث بالمغرب: القضايا والأعلام، و”السفر الثالث من التاريخ الكبير لابن أبي خيثمة الحافظ: دراسة وتحقيق”، ودليل مخطوطات الحديث والسيرة النبوية بخزائن الكتب المغربي.، وإيضاح السبيل من حديث جبريل لابن الزبير الغرناطي. قيد التحقيق. وعدة مقالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق