الرابطة المحمدية للعلماء

الدعوة إلى عمل عربي جماعي لمواجهة التحديات البيئية

دعا وزراء البيئة العرب في دورتهم الـ24 المنعقدة أخيرا ببغداد، إلى عمل عربي جماعي لمواجهة التحديات البيئية في العالم العربي.

وقال حسين الشهرستاني، نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة في الجلسة الافتتاحية “ينبغي على الدول العربية أن تعمل في إطار جامعة الدول العربية لمواجهة التغييرات المناخية بشكل خاص”، وأضاف أن “التحولات البيئية أصبحت تؤثر على حياة الإنسان بشكل مباشر منذ فجر الثورة الصناعية”، محذرا من خطر “يهدد بإغراق العديد من المناطق وما رافقها من ظاهرة التصحر والعواصف الترابية التي نعاني منها في العراق”.

من جانبه أكد وزير البيئة العراقي، سركون صليوا أن عقد الدورة الرابعة والعشرين لمجلس الوزراء في بغداد “يؤكد حرص قادة العمل البيئي العربي على المشاركة الفاعلة والجادة” للبحث “عن أفضل الوسائل التي من شأنها تعزيز العمل البيئي العربي المشترك والارتقاء به من أجل مواجهة التحديات التي يحملها لنا المستقبل”، وطالب صليوا بضرورة أن “تتبنى المؤسسات العربية المعنية سياسات لإدارة البيئة السليمة والمتكاملة من خلال تطبيق مفاهيم التنمية المستدامة”.

ووفقا لأرقام الأمم المتحدة، فإن العراق الذي تبلغ نسبة الأراضي الصالحة للزراعة فيه نحو 28 بالمائة، يخسر سنويا حوالي 25000 هكتار بسبب تدهور وضع التربة، إذ أن 39 بالمائة من هذه الأراضي الصالحة للزراعة أصابها التصحر الذي يهدد أيضا 54 بالمائة منها.

ميدل إيست أونلاين بتصرف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق