الرابطة المحمدية للعلماء

الدعوة إلى تعزيز تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها

دعا المشاركون في الملتقى التكويني حول “توظيف المستجدات التربوية والتكنولوجية لتطوير تعليم اللغة العربية في الولايات المتحدة الأمريكية” المنظم أخيرا بالعاصمة الأمريكية واشنطن، إلى الاستمرار في تنظيم الأنشطة التكوينية ذات الطابع العملي في مختلف الولايات الأمريكية، للتعريف بالطرائق الحديثة والوسائل التكنولوجية في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، وإدراج مثل هذه الملتقيات التكوينية في إطار خطة تكوين متكاملة تشارك فيها الجهات المعنية وتظل محلّ متابعة مستمرة، وأوصوا بإيلاء المزيد من الاهتمام لموضوع تعليم اللغة العربية للكبار الناطقين بغيرها، وتوفير الكتب التعليمية المناسبة لهم.

ودعوا إلى تنظيم دورات تدريبية في موضوعات التقويم التربوي والطريقة التواصلية، وفنون الخطاب وتأثيراته، والبيداغوجيا الفارقية، وتوفير آلية للتواصل المستمرّ بين الخبراء التربويين والمدرّسين المشاركين في الملتقى لتأمين الاستمرارية في متابعة نتائج التكوين، وتيسير المشورة التربوية لمن يحتاج إليها.

وشارك في هذا الملتقى الذي نظم بالتعاون بين المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) ومؤسسة غرناطة للنشر والخدمات التربوية، ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بدولة الكويت، ومركز المعلومات، والمصادر العربية في واشنطن، والملحقية الثقافية السعودية في الولايات المتحدة الأمريكية، اثنان وخمسون مسؤولاً تربوياً ومدرّساً من العاملين في مختلف المستويات التعليمية من واشنطن والولايات المجاورة.

الإيسيسكو

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق