الرابطة المحمدية للعلماء

الدعوة إلى تطوير مناهج تحفيظ القرآن الكريم وتدريس علومه

دعا المشاركون في الملتقى التربوي الثاني لحفاظ ومعلمي القرآن الكريم في تشاد والكاميرون، إلى تطوير مناهج تحفيظ القرآن الكريم وتدريس علومه في المدارس العربية الإسلامية في البلدين، واستخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة ووسائطها التربوية لتحقيق ذلك.
وأوصى المشاركون في الملتقى الذي عقد تحت شعار (حفاظ القرآن الكريم ودورهم في مجتمعاتهم) في مدينة انجامينا عاصمة تشاد، خلال الفترة من 21 إلى 24 ماي الأخير، بتنظيم دورات تأهيلية لأئمة المساجد والدعاة على منهج الوسطية والاعتدال، وإغناء مقررات المدارس والمعاهد القرآنية بمناهج التعليم النظامي، ودعوا إلى تعزيز القيم الإسلامية في مناهج هذه المدارس والمعاهد، كما أوصوا بتفعيل دور الخلاوي النسائية في البلدين ودعمها لتحفيظ القرآن للنساء ومحو الأمية في أوساطهن.
وعقد الملتقى بالتعاون بين المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة، والهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم التي يوجد مقرها في المملكة العربية السعودية، وجامعة الملك فيصل في تشاد.

عن الإيسيسكو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق