الرابطة المحمدية للعلماء

الدعوة إلى إعداد برنامج للتكوين في مجال التدبير البيداغوجي

دعا المشاركون في الورشة شبه الإقليمية حول التربية غير النظامية التي عقدتها الإيسيسكو في نيامي عاصمة جمهورية النيجر خلال الفترة من 22 إلى 24 أكتوبر الجاري، إلى تنظيم رحلات دراسية للمملكة المغربية لفائدة العاملين في مجال محاربة الأمية والتربية غير النظامية للاستفادة من التجربة المغربية في هذا المجال.

كما أكد المشاركون أهمية إعداد وحدة دراسية للتكوين في مجال التدبير البيداغوجي بمراكز التربية غير النظامية في الدول الأعضاء بالمنطقة الإفريقية، وأوصى بإيلاء مزيد من العناية للأنظمة التربوية التقليدية وخاصة المدارس القرآنية من خلال تطوير مناهجها ووسائل العمل بها.

وأكد المشاركون ضرورة تعزيز التعاون والتنسيق بين الدول الإفريقية من أجل إيجاد الحلول المناسبة لمشكل الأمية الوظيفية وتشجيع استعمال اللغات المحلية، وأكدوا على ضرورة ملاءمة المقاربات التربوية والتعليمية مع الظروف المحلية الإفريقية خاصة في مناطق النزاعات وبؤر التوتر، والأخذ بعين الاعتبار حاجات الرُّحل والفقراء من السكان في المجتمعات الإفريقية.

وأشاد المشاركون بالتجربة النيجيرية في مجال تكوين مفتشيي محو الأمية والتربية غير النظامية، ودعوا الدول الإفريقية إلى الاستئناس بها والاستفادة منها.

ويذكر أن الإيسيسكو عقدت هذه الورشة بالتعاون مع جمعية تنمية التربية في إفريقيا، وشارك فيها 13 خبيرا متخصصا في التربية غير النظامية من دول بوركينافاسو، والكوت ديفوار، ومالي، والنيجر.

الإيسيسكو

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق