الرابطة المحمدية للعلماء

الخطاب القرآني أصل لأصول الحوار

الملتقى الأول للقرآن الكريم بستراسبورغ

تعتبر العناية بالقرآن الكريم ترتيلا وفهما ومدارسة من أوجب ما أمر به المسلم فردا وجماعة، وتصبح هذه العناية أوكد في بلاد يعيش فيه المسلمون كأقلية، حيث يصبح عمل كهذا من قبيل الدعوة إلى الإسلام وتقريب مفاهيمه إلى الإنسان عبر إبراز المعالم المشرقة والمواطن الخيرة في القرآن الكريم.

من أجل ذلك يأتي عزم المسجد الكبير بستراسبورغ على تنظيم الملتقى الدولي الأول للقرآن الكريم، تحت شعار” الخطاب القرآني أصل لأصول الحوار”، بمشاركة: الدكتور أحمد نعينع، وأنور الشحات محمد انور، ومتولي عبد العال، وعماد الأكرمين.

وذلك خلال الفترة ما بين 19 ـ21 دجنبر 2008 بمسجد ستراسبورغ الكبير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق