الرابطة المحمدية للعلماء

الختان يوحد المسلمين واليهود في ألمانيا

أثار قرار محكمة ألمانية بحظر إجراء عمليات الختان للذكور ضجة في ألمانيا، حيث توحدت الأوساط اليهودية والمسلمة في حملتها ضد هذا الحكم، وقد وعد المتحدث باسم المستشارة الألمانية، إنجيلا ميركل قبل أيام بالسماح لليهود والمسلمين بإجراء هذه العمليات.

ونقلت وكالة “رويترز” عن شتيفن زيبرت، المتحدث باسم ميركل قوله “من الواضح تماما أننا نريد حياة دينية لليهود والمسلمين في ألمانيا. الختان الذي ينفذ بشكل مسؤول يجب أن يكون ممكنا في هذه البلاد دون عقوبة.”

وكانت محكمة كولونيا أصدرت في يونيو الماضي حكما بحظر عمليات الختان بعد النظر في قضية صبي مسلم نقل إلى طبيب إثر إصابته بنزيف بعد عملية ختان، وأعلنت المحكمة أن هذه العملية تحدث أذى بدنيا ويجب ألا تجرى للذكور من صغار السن وإن كان من الممكن أن تجرى لرجال كبار بموافقتهم.

واعتبرت منظمات يهودية وإسلامية في أوروبا أن قرار المحكمة يهمش حرياتها الدينية وقدموا عريضة دعوا فيها لحل المسألة في أقرب وقت ممكن.

روسيا اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق